وقف النشاط المصري يعقد مهمة المدربين الأجانب

رينيه فايلر مدرب الأهلي ينتظر تجديد عقده مع الفريق في الأيام المقبلة.
السبت 2020/03/28
في مهمة شاقة

القاهرة - باتت مهمة المدربين الأجانب أشد تعقيدا بسبب وقف نشاط الدوري المصري وبعد تعذر سفرهم إلى بلدانهم في وقت يتزايد فيه تفشي فايروس كورونا في البلد الذي يفرض حجرا صحيا إجباريا.

فكيف يقضي هؤلاء هذه المرحلة الحرجة التي تعيشها معظم الدوريات في مختلف أنحاء العالم؟ وما هي حظوظ بعضهم خصوصا أولئك الذين شارفت مهمتهم على النهاية مع بعض الأندية بسبب اقتراب نهاية عقودهم؟

وكشفت تقارير صحافية مصرية أن وضعية هؤلاء تختلف وتتباين وتصل أحيانا حد التماهي، فهناك من استغل فترة التوقف لحسم تجديد عقده في الموسم المقبل مثل باتريس كارتيرون مدرب الزمالك ورينيه فايلر مدرب الأهلي، أما بالنسبة إلى آخرين مثل ديديه غوميز فينتظر حسم مصيره مع الإسماعيلي.

وينتظر السويسري رينيه فايلر مدرب الأهلي حسم تجديد عقده مع “الشياطين الحمر” خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويتواجد فايلر في أحد فنادق القاهرة ولم يستطع العودة إلى بلاده بسبب غلق المطارات بجانب انتظار قرار النادي لتحديد موعد العودة للتدريبات الجماعية على أمل عودة النشاط.

ويستعد الأهلي لمواجهة الوداد البيضاوي المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وعلى الجانب الآخر لم يستطع الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الزمالك، العودة إلى بلاده وفضل البقاء في القاهرة لمتابعة لاعبيه.

وينتظر كارتيرون موقف الإدارة من عودة الفريق إلى التدريبات استعدادا لمباراة الرجاء البيضاوي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، إلى جانب حسم أمر تجديد عقده بعد حصد بطولتي السوبر الأفريقي والسوبر المحلي. وعلى الطرف الآخر يواجه الفرنسي ديديه غوميز المدير الفني للإسماعيلي خطر الرحيل عن القلعة الصفراء هذا الموسم.

ولعل فترة التوقف السبب الرئيسي في تأخر قرار الإطاحة بغوميز خاصة بعد تأجيل لقاء الإسماعيلي أمام الرجاء في إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال. وينتظر الإسماعيلي موقف عودة النشاط الكروي لحسم مصير مدربه الفرنسي الذي قد يرحل في أي وقت.

22