هاليب تركز جهودها على عودة قوية

بطلة التنس تؤكد تعافيها من الإصابة مؤكدة استعدادها للعودة القوية للمستطيل الأخضر.
الأربعاء 2020/04/08
بطلة استثنائية

لوس أنجلس - كشفت بطلة كرة المضرب الرومانية سيمونا هاليب، المتوجة مرتين في البطولات الكبرى لكرة المضرب، أنها تعافت من إصابة في قدمها اليمنى أبعدتها لفترة عن الملاعب وأن تركيزها منصب الآن من أجل العودة بشكل قوي إلى ملاعب التنس.

وكانت هاليب قد توّجت بلقب دورة دبي في فبراير على حساب الكازاخية إيلينا ريباكينا بثلاث مجموعات صعبة، محرزة اللقب الـ20 في 37 مباراة نهائية في مسيرتها الاحترافية.

وكان لقبها الأول منذ تتويجها بثاني بطولاتها الأربع الكبرى في ويمبلدون الإنجليزية الصيف الماضي، بعد الأول في رولان غاروس عام 2018.

انسحاب مفاجئ

لكن بعد تتويجها بدبي، انسحبت المصنفة أولى عالميا سابقا من دورة الدوحة القطرية بسبب الإصابة، وأظهرت صور الرنين المغناطيسي إصابتها بالتهاب في الأوتار.

وانسحبت بعدها ابنة الـ28 عاما من دورة إنديان ويلز الأميركية، قبل أن تصبح الأخيرة أولى ضحايا الدورات الملغاة بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد.

وعن إصابتها، قالت الرومانية “أريد أن أشارككم الأخبار عن إصابتي، القدم جيدة وبدأت بالركض. لا أعاني من الألم أبدا، لكن لا أمارس كرة المضرب بعد، ومجرد أن أتدرب يعني لي الكثير ويجعلني متفائلة”.

وفيما تم تعليق جميع منافسات الكرة الصفراء حتى إشعار آخر بسبب “كوفيد19-”، أشارت هاليب إلى متابعيها على موقع تويتر إلى حنينها إلى اللعب مجددا “أفتقد فريقي. أفتقد اللاعبات. أفتقد الجميع في البطولات”.

وقال النجمة الشابة “أعرف أن الوضع صعب للجميع هذه الفترة. لكن إذا بقينا في المنزل، إذا بقينا أقوياء ومتفائلين.. كل الأمور ستسير بالاتجاه الصحيح”. وأضافت “لا يسعني الانتظار للسفر مجددا. لا يسعني الانتظار للعب كرة المضرب مجددا”.

ودفع توقف نشاط البطولات العديد من الفاعلين في رياضة كرة المضرب إلى استغلال هذه الفترة لإقامة بطولات افتراضية تشد الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتحقق عوائد مالية للمساهمة في الحد من تأثيرات الوباء على العديد من البلدان خصوصا في أوروبا.

وتوقف موسم التنس في وقت مبكر من مارس بسبب جائحة فايروس كورونا ما تسبب في معاناة اللاعبين في المستويات الأدنى بسبب عدم وجود أي دخل لهم في ظل الاعتماد التام على مكافآت البطولات.

بطولة افتراضية

سيستبدل أبرز لاعبي التنس في العالم المضارب بأجهزة تحكم إلكترونية بعدما قرر المنظمون إلغاء بطولة مدريد المفتوحة للتنس وإقامة مسابقة افتراضية لجمع تبرعات للمحترفين المتضررين من فايروس كورونا.

وقرر اتحاد اللاعبين المحترفين واتحاد اللاعبات المحترفات إيقاف كل المسابقات حتى منتصف يوليو على الأقل في ظل وجود إجراءات العزل العام في العديد من الدول وتوقف الرحلات الجوية.

وشمل الإلغاء بطولة مدريد المفتوحة التي كان من المفترض إقامتها في بداية مايو ويبلغ مجموع جوائزها 8.3 مليون دولار.

ورغم ذلك قال اتحاد اللاعبين المحترفين، إنه سيقيم بطولة إلكترونية في الفترة بين 27 و30 أبريل “بمشاركة أكبر نجوم التنس في العالم عن طريق اللعب من منازلهم”.

وقال فليسيانو لوبيز مدير بطولة مدريد المفتوحة في بيان “لقد نظمنا بطولة للاعبين المحترفين ستكون مشابهة لبطولة مدريد المفتوحة على قدر المستطاع ودون الحاجة إلى مغادرة منازلهم”. وأضاف “سيكون هدفها ليس فقط الإمتاع، بل نريد أن نؤدي دورنا خلال هذه الفترة التي تعتبر صعبة على الجميع”.

23