ملتقى الفيديو آرت بالدمام استعراض لتصورات فنية معاصرة

الدورة الرابعة تنعقد تحت شعار "تأمل الضوء.. انطلق للخيال" بمشاركة تسع وأربعين عملاً فنيّا.
الأربعاء 2022/07/20
ملتقى الأول من نوعه في المنطقة

الدمام (السعودية) - انعقدت الدورة الرابعة من فعاليات ملتقى الفيديو آرت الدولي، الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام، الثلاثاء، تحت شعار “تأمل الضوء.. انطلق للخيال”، بمشاركة تسع وأربعين عملاً فنياً من ثلاث وعشرين دولة.

ويقدّم الملتقى الذي يستمر حتى الثالث والعشرين من هذا الشهر استعراضاً بصرياً لفنون الفيديو وتصورات بصرية فنية وتشكيلية معاصرة؛ وذلك لأهمية عنصرَيْ الخيال والضوء في تقديم الحركة الفنية البصرية للمفاهيم المتحرّكة داخل الفيديو، لتحوّله إلى منجز فني معاصر له تعابيره وخصوصياته الجمالية.

وأوضح مدير جمعية الثقافة والفنون بالدمام يوسف الحربي أن الدورة استقبلت 128 عملاً فنياً من 34 دولة، اختارت لجنة الفرز التي ضمّت عدداً من الفنانين والنقاد والمختصين في هذا الفن والفنون المعاصرة بعد الفرز 49 عملاً من 23 دولة.

وتعد الأعمال المختارة متناسبة مع شعار الدورة، وفيها عمق بصري يترصّد المستوى التقني والفني والجمالي والتنفيذي، كما تجمع بين الأداء والتركيب والأنميشن.

وتشمل الفعاليات المصاحبة للدورة الرابعة برامج متنوعة من حوارات ومحاضرات وندوات متخصصة في الفيديو آرت والحركة المواكبة لهذا الفن عالميا، بالإضافة إلى أبرز ما قدم من نتائج ومن إنجازات لهذا الفن الحديث في المنطقة، كما تشمل البرامج كتاباً للأوراق البحثية أُعلِن عنه قبل أشهر ليكون كتاباً متخصصاً في الفيديو آرت.

يُذكر أن ملتقى الفيديو آرت الدولي يعد الأول من نوعه خليجيًّا، وهو مبادرة مميّزة احتضنت التجارب العربية والخليجية والدولية وبالخصوص السعودية، ووفّرت لها الفضاءات الخاصة لتعرض تجاربها أمام جمهورها وتتواصل مع التجارب الدولية بخصوصياتها الاحترافية مع التعريف بهذا الفن المعاصر وأهميته الفنية، فهو يعمل بالتوازي بين التعريف بالتجارب الدولية وتحفيز التجربة الوطنية، وهو ما من شأنه أن يخلق تطويراً على مستوى التجريب والإنجاز والابتكار الفني والبصري والجمالي والتقني.

14