معرض جماعي يبرز مواهب فنانين سوريين في "الديجيتال آرت"

أعمال فنية تقدم رؤى مختلفة ضمن معرض خاص يعدّ الأول من نوعه في سوريا.
الجمعة 2022/09/23
فن حديث على سوريا

دمشق - تعرض أروقة غاليري “جوليا آرت” لوحات فنية جديدة وفريدة من نوعها ضمن معرض خاص يعدّ الأول من نوعه في سوريا، حيث يهتم بتقنيات الفن التشكيلي الحديثة ويأتي بعنوان “ديجيتال آرت” بمشاركة عشرة فنانين من جيل الفنانين الشباب المحترفين في التكنولوجيا الجديدة ليعود ريعها إلى جمعية بسمة للأطفال المصابين بالسرطان.

ويسلط المعرض الضوء على الأفكار غير المتداولة والمختلفة نوعيا، ويهدف إلى تعريف الجمهور بأعمال الفنانين السوريين المتخصصين في هذا النوع من الفن.

وأوضحت مديرة صالة العرض حنان إبراهيم، أن الفنانين المشاركين في معرض “ديجيتال آرت” من المحترفين في هذا الفن وهم من القلائل المختصين في سوريا وكل فنان منهم اختار فكرته بنفسه للتعبير عن كوامن ذاته ومشاعره من خلالها.

ويطلق مصطلح “الديجيتال آرت” على كل الأعمال الفنية التي تستخدم فيها التكنولوجيا بشكل أساسي لإنشائها، ومن الأمثلة على الفن الرقمي الرسم باستخدام الفأرة أو لوحة الرسم، لا تعّد البيانات الرقمية فناً رقمياً، إلا أنها قد تدخل في تعديل أو إنشاء عمل ما، مما يمكن أن يطلق عليه (فنا رقمياً).

"الديجيتال آرت" من الفنون التي تقدم رؤى يعجز الفن التقليدي عن التعبير عنها من ناحية التقنية العالية

و”الديجيتال آرت” من الفنون التي تقدم رؤى مختلفة تماماً يعجز الفن التقليدي عن التعبير عنها من ناحية التقنية العالية في الرسم وشكل المجسمات والاندماج اللوني والسرعة في التنفيذ وحتى الأفكار الإبداعية التي تحتاج إلى مهارات فنية عالية بالرسم والتكنولوجيا وفقاً لما بيّنه الفنان طوني أيوب الذي يشارك في المعرض.

 وأوضح الفنان أن سر اهتمامه بهذا الفن يعود إلى اكتشافه الجانب الفني من دراسته في هندسة العمارة والتعبير عنه إلكترونياً بمساعدة فنانين عالميين مختصين في هذا المجال عندما بدأت تظهر ملامح هذا الفن في سوريا عام 2009.

وذكر أيوب أنه شارك في معارض خارجية في ألمانيا على شاشات إلكترونية ولديه معارض شخصية متعددة في هذا المجال. أما عن لوحاته المشاركة في معرض “ديجيتال آرت” فأعرب عن ارتباطها بذاته وأنها تعبير تجريدي عن الجانب الإنساني وعلاقته بالتكنولوجيا من خلال تقديم رسم لمشاعر مكبوتة في النفس الإنسانية.

وهذه المشاركة الأولى للفنان محمد أمين المناع في معرض خاص بفن الديجيتال آرت، الذي أوضح معنى هذا الفن بأنه فن رقمي يرسم أشكالاً من الخيال العلمي يتم عن طريق برامج حاسوبية ولا يستطيع الفنان احترافه حتى يمتلك أدوات فن الرسم اليدوي، خاصة وأنه من الفنون المنبثقة عن أساليب الترفيه الحالية من ألعاب وأفلام إلكترونية وهذا الفن ظهر في الثمانينات وبدأ ينتشر في العالم وأصبحت له اختصاصات.

وأعرب المناع عن سعادته بتسليط الضوء على هذا النوع من الفن الذي حمل شغفه به منذ أربع سنوات، وعمل جاهداً على صقل مهاراته وصنع تصاميم خاصة به وتطويرها لبناء مستقبل جديد لهذا الفن الإبداعي.

أما الفنانة ندى زينو فرغبت في تقديم فكرة خيالية عن مستقبل التكنولوجيا، وكيف أن الإنسان سيصبح محور الكون ومصدر الطاقة بدلا من أن يكون مستهلكاً للطاقة وتنقلب موازين الطبيعة، ليصبح الروبوت هو الكائن الحي الوحيد، لافتة إلى أن الرسم الإلكتروني هو وسيلة سريعة وجميلة للتعبير عن الخيال العلمي والولوج بالأفكار الخيالية إلى ما وراء الطبيعة.

وأعربت غزل برجود وهي واحدة من زوار المعرض عن رغبتها في الاطلاع على دخول سوريا في مضمار الاهتمام بهذا النوع من الفنون الملفتة والجذابة ومواكبة التطورات الفنية والثقافية التكنولوجية العالمية، مبينة أنها خطوة أولى ومهمة على طريق هذا الفن ويجب ألا تكون الأخيرة.

14