مجسم كلاشنيكوف في قرية جزائرية يثير جدلا

مجسم كلاشنيكوف يصبح مصدرا للتعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، ورئيس بلدية قرية مزرعة يدافع عن انجازه معتبرا أنه تكريما للجيش الجزائري وللثورة الجزائرية.
الأحد 2019/01/13
سلاح يرمز للعنف في قرية بعيدة

الجزائر - أثار مجسم لسلاح كلاشنيكوف في مدخل قرية مزرعة بمحافظة تبسة الجزائرية الحدودية مع تونس، جدلا في وسائل الإعلام وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لم يفهم المنتقدون مناسبة نصب هذا السلاح "الذي يرمز للعنف" في قرية بعيدة.

وقام رئيس بلدية مزرعة الواقعة على بعد حوالي 700 كيلومتر شرق العاصمة الجزائرية، قبل أربعة أيام بتدشين نصب تذكاري في شكل سلاح كلاشنيكوف الروسي في الطريق الرئيسي المؤدي إلى القرية.

ودافع أحمد بوزيدة بن علي، رئيس البلدية، عن “إنجازه” الذي يعد “تكريما للسلاح الذي يستخدمه الجيش الجزائري” وكذلك “تكريما للثورة الجزائرية” ضد الاحتلال الفرنسي.

وأوضح أن “الناس يشاهدون السلاح ولم يشاهدوا مجسم الجبل الذي بجانبه”، وهو يرمز إلى جبل الجرف “حيث وقعت إحدى أكبر معارك تحرير الجزائر" وهذا المكان لا يبعد كثيرا عن القرية.

ويظهر في الصور التي نشرتها المواقع الإخبارية مجسم سلاح كلاشنيكوف بلونيه المعروفين الأسود ولون الخشب وهو موجه إلى الأعلى، وبجانبه مجسم لجبل.

24