غيبلي تفتح شهية مازيراتي لكهربة أسطولها

إنتاج موديلات خضراء تحمل الجينات الوراثية للشركة الإيطالية العريقة.
الأربعاء 2019/10/23
بانتظار إشارة الانطلاق

انضم العملاق الإيطالي مازيراتي إلى قافلة طويلة من شركات القطاع التي اقتحمت خلال الفترة الأخيرة صناعة المركبات الكهربائية، وسط ترجيحات بأن يتسارع زحف التكنولوجيا، التي بدأت تغير نمط الحياة لدى الكثير من المستهلكين حول العالم.

ميلانو (إيطاليا) – التحقت مازيراتي أخيرا بموجة صناعة السيارات الخضراء بعد أن كشفت عن خطط لإنتاج موديل يحمل الجينات الوراثية للشركة الإيطالية الشهيرة، وتقدم معدلات أداء قوية على غرار شقيقاتها المزودة بالمحركات التقليدية.

وقالت مازيراتي في بيان إنها “تخطط لإنتاج أول طراز من السيارات الهجينة التي تعمل بالبطاريات، بما في ذلك سيارة رياضية كهربائية وسيارة دفع رباعي جديدة”.

وأوضحت وحدة دايملر كرايسلر للسيارات الفاخرة أن السيارة الرياضية ستبنى في مصنع مازيراتي بمدينة مودينا بشمال إيطاليا، حيث يجري تطوير خط الإنتاج لاستيعاب مجموعة توليد الطاقة الكهربائية.

هارالد ويستر: سنبتكر نسخة رياضية كهربائية تتماشى مع تراث مازيراتي
هارالد ويستر: سنبتكر نسخة رياضية كهربائية تتماشى مع تراث مازيراتي

ومع إطلاقها العديد من المنتجات المبتكرة، تعزز مازيراتي أهمية إيطاليا على خارطة إنتاجها وتحديدا مودينا التي ستواصل لعب دور استراتيجي باعتبارها المقر الرئيسي للعلامة التجارية.

وسيحصل المصنع الذي تم فيه بناء موديل ألفا روميو ستيلفيو، على خط إنتاج جديد لسيارات الدفع الرباعي يمكنه التعامل مع السيارات المكهربة.

ورصدت الشركة حوالي خمسة مليارات يورو لتنفيذ خطتها المتعلقة بالتحول إلى كهربة سياراتها، مع جميع الموديلات التي سيتم تصنيعها.

وقد بدأت الأعمال الإنشائية في مودينا لبناء ورشة جديدة لطلاء السيارات، وسيتم تجهيزها بتقنيات مبتكرة قليلة التأثير على البيئة. وتتيح ورشة الطلاء الجديدة لزبائن مازيراتي مشاهدة سياراتهم أثناء طلائها.

وعندما سئل في مقابلة أجرتها معه إحدى الصحف الإيطالية في أغسطس الماضي عما إذا كانت ستكون نسخة إنتاج ألفيري كوبيه، أجاب الرئيس التنفيذي للشركة الإيطالية هارالد ويستر “لا، ستكون سيارة رياضية تتماشى مع تراث مازيراتي”.

وستبدأ الشركة الإنتاج الكهربائي خلال العام المقبل بالموديل غيبلي، إذ تعد سيارة الصالون من الفئة المتوسطة هي باكورة إنتاج الشركة من الموديلات الهجين، على أن يتم بيع سيارات الدفع الرباعي في أوائل عام 2021 كمنافس لبورش ماكان.

وسيتبع ذلك الطراز بعد ذلك إحدى السيارات الكهربائية الرياضية، وعلى ما يبدو أنها ستكون النسخة القياسية من السيارة ألفيري، التي تم الكشف عنها لأول مرة خلال فعاليات معرض جنيف في 2014.

ولم يكشف ويستر عن المواصفات الفنية للسيارة الكهربائية المستمدة من غيبلي، الموجودة حاليا بمحرك ديزل سداسي الأسطوانات بقوة 275 حصانا ومحرك بنزين بنفس الحجم بقوة 350 حصانا أو 430 حصانا.

ومن المتوقع أيضا أن يُستمد الجيل الجديد من غرانتوريسمو كوبيه وغران كابريو، الذي سيعتمد على نظام الدفع الكهربائي الخالص، وفي الغالب ستعتمد جميع موديلات مازيراتي على وظائف القيادة الآلية.

وتحرص مازيراتي على طمأنة زبائنها بأن سياراتها الجديدة والمحدثة ستجمع بين “ديناميات قيادة مازيراتي التقليدية التي تحظى بتقدير كبير” مع أحدث التقنيات.

وستتوفر جميع سيارات مازيراتي الجديدة، بما في ذلك الطرز الحالية المحدثة إمكانات قيادة مستقلة، بدءا من التشغيل الآلي الجزئي من المستوى الثاني الذي يتقدم إلى المستوى الثالث.

Thumbnail

ويتيح نظام المستوى الثالث للقيادة الآلية للسيارة المناورة داخل وخارج الممرات، بالإضافة إلى السير على جانب الطريق والتوقف والإبطاء في حالة توقف تام إذا تعذر على السائق القيام بذلك.

وتعتبر تكنولوجيا القيادة المستقلة خطوة مهمة للنماذج المستقبلية للشركة الإيطالية العريقة. ويعتقد خبراء أن النسخة الكهربائية الرياضية لمازيراتي يمكن أن تكون منافسا قويا لسيارات الفيراري أف 8 تيربوتو ولامبورغيني هوركان.

وتأتي هذه الخطوة عقب التزام مجموعة فيات كرايسلر للسيارات، الشركة الأم لمازيراتي، في العام الماضي بالتخلص من محركات الديزل تدريجيا.

وعليه فإن الشركة تخطط لإنتاج 12 طرازا جديدا أو محدّثا بشكل كبير للبيع بحلول نهاية عام 2021، بما في ذلك فيات 500 الكهربائية القادمة.

17