طاقة البخار علاج آمن لتضخم البروستاتا

معاناة المريض من تضخم البروستاتا لا تعني بالضرورة زيادة مخاطر إصابته بسرطان البروستاتا.
الخميس 2021/04/22
نتائج سريعة

أبوظبي - قدم مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" علاجا جديدا يستخدم طاقة البخار لإزالة الجزء المتضخم من البروستاتا في دقائق قليلة، وهو أحدث علاج مبتكر يتم تقديمه للمرضى الذين يعانون من أعراض احتباس البول وانسداده.

وتقوم هذه الطريقة على علاج تضخم البروستاتا الحميد -وهي حالة مرضية شائعة تسببها الشيخوخة- بأقل درجة من درجات التدخل الجراحي.

والسبب الحقيقي لهذه الحالة غير معروف، ولكن نصف الرجال بحلول سن الستين يصابون بتضخم البروستاتا. وتصل هذه النسبة إلى 90 في المئة حين يبلغون سن الـ85.

ويعد استخدام البخار علاجا لأعراض تضخم البروستاتا الحميد مفيدا جدا. وتشمل الفئة المستهدفة كبار السن والمرضى المعرضين لمخاطر صحية عالية، والمرضى الذين قد تتأثر صحتهم سلبا جراء الجراحة المفتوحة.

ويُفضِّل هذا العلاج أيضا المرضى الذين يختارون التوقف عن تناول الأدوية التي تعالج تضخم البروستاتا الحميد.

ويقول الدكتور أيمن موسى، أخصائي مشارك بمعهد التخصصات الجراحية الدقيقة في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، “هذا العلاج سريع وفعال، إذ يستخدم قوة الماء لمعالجة مشكلة صحية شائعة جدا يواجهها كبار السن في جميع أنحاء العالم”.

ويضيف “هذا إجراء جراحي بسيط، يستخدم فيه الأطباء مولّد الترددات الإشعاعية لتسخين كمية محددة من الماء خارج الجسم، وتحويلها إلى بخار، ثم تُمرَّر هذه الطاقة الحرارية عبر إبرة إلى البروستاتا، لاستهداف الأنسجة المسدودة. وقد يستغرق هذا الأمر بين تسع ثوانٍ إلى ثلاث دقائق لاستكمال العلاج، بحسب حجم الجزء المتضخم من البروستاتا”.

وتجرى هذه العملية لمرضى العيادات الخارجية في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” بداية بإعطاء المريض المضادات الحيوية الوريدية، قبل إجراء الجراحة وتحت تأثير مُسكِّنات الألم، ثم يوجه الأطباء الإبرة عبر منظار، ويحقنون الطاقة الحرارية الناتجة عن بخار الماء في جرعات محددة يتحكم فيها الأطباء، في تسع ثوانٍ.

هذا العلاج لا يستخدم إلا الماء، ولهذا السبب فهو بديل أكثر أمانا لمعظم المرضى المصابين بتضخم البروستاتا الحميد

وأوضح الدكتور موسى أن هذا العلاج لا يستخدم إلا الماء، ولهذا السبب فهو بديل أكثر أمانا لمعظم المرضى المصابين بتضخم البروستاتا الحميد.

ويبين “تحتوي جميع الخلايا في أجسامنا على الماء، لذلك نحن لا نؤذي الخلايا بأي شكل من الأشكال بهذه الطريقة ولا نؤثّر على بقية أعضاء الجسم أثناء العملية”.

ومن الطرق الأخرى لعلاج تضخم البروستاتا عمليات جراحية تُجرى بأقل درجة من درجات التدخل الجراحي، وتستخدم تيارات عاليةِ الطاقة وتكنولوجيا الليزر. وعلى الرغم من فاعلية تلك الطرق إلا أنها ليست دائما هي الطريق الأنسب للمرضى كبار السن.

ويوضح موسى أن المرضى الذين يُعالَجون بتقنية بخار الماء عادة ما يرون النتائج في الأسبوع الأول من العلاج.

ويشرح قائلا “أما بالنسبة إلى التضخم البسيط للبروستاتا فيظهر تحسن الأعراض خلال ثلاثة أو أربعة أيام، بينما يعد الشعور ببعض الانزعاج بعد الجراحة أمرا طبيعيا، ولكن يمكن لمعظم المرضى العودة إلى مهام حياتهم اليومية، وأداء أعمالهم في اليوم التالي”.

ويعتبر التضخم في حجم البروستاتا غير سرطاني ويعرف بتضخم البروستاتا الحميد. ويؤكد الأطباء على أن التضخم لا يكون بالضرورة خبيثا، إلا أن بقاءه مضر ويتطلب إجراء فحوص لدرء الخطر، وكلما كان اكتشاف المرض مبكرا زادت فرص الشفاء منه.

كما أظهرت الأبحاث أن معاناة المريض من تضخم البروستاتا لا تعني بالضرورة زيادة مخاطر إصابته بسرطان البروستاتا.

وتعد البروستاتا غدة ذكرية تناسلية، وهذه الغدة مسؤولة عن إفراز السائل المنوي. وكأي عضو من أعضاء الجسم قد تتعرض هذه الغدة للإصابة.

وتتمثل أعراض تضخم البروستاتا في مشاكل التبول كضُعف اندفاع البول وتكرار التبول أثناء النهار والليل والحاجة الملحة إليه، والشعور بآلام أثناء التبول والإحساس بأوجاع في منطقة الحوض، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى حد ظهور مرض السلس البولي.

17