ضوابط جديدة تنظم الزواج المبكر في السعودية لحماية القاصرات

منع تزويج من هم دون الـ15 سنة وإذن قضائي لمن دون الـ18 سنة، والضوابط المنظمة للزواج تحد من ارتفاع نسب الطلاق.
الجمعة 2019/01/11
نحو مزيد من المكاسب

صادق مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية على ضوابط قانونية جديدة تهم الزواج المبكر قصد الحد من نسب تزويج القاصرات في المملكة، ومنعت هذه الضوابط تزويج من هم دون سن الخامسة عشرة عاما إناثا وذكورا. كما أقرت إلزامية وجود إذن قضائي لعقد زواج من هم دون سن الثامنة عشرة عاما، ونصت الضوابط على الفارق في السن بين الزوجين وعلى ضرورة موافقة الأم والفتاة، وأيضا على توفر وثائق صحية تؤكد أهلية الفتاة للزواج، وهو ما اعتبره مختصون خطوة تاريخية في التشريعات المتعلقة بالزواج في المملكة العربية السعودية.

الرياض - وافق مجلس الشورى السعودي خلال جلسته العادية الرابعة عشرة من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة التي عقدها الأربعاء على ضوابط الزواج المبكر والتي قصرت عقد النكاح لمن دون الثامنة عشرة ذكراً كان أو أنثى على المحكمة المختصة، أو من يقوم مقامها وفق الضوابط المعدّة بهذا الشأن.

وأوضح مساعد رئيس مجلس الشورى يحيى بن عبدالله الصمعان -في تصريح صحافي عقب الجلسة- أن المجلس اتخذ قراره بعد أن اطلع على وجهة نظر لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه موضوع دراسة (الزواج المبكر للفتيات / زواج القاصرات) في جلسة سابقة. وطالب المجلس في قراره بمنع عقد النكاح لمن لم يتمّ الخامسة عشرة ذكراً كان أو أنثى.

من جانبها، قالت الدكتورة لطيفة الشعلان عضو مجلس الشورى عبر حسابها في تويتر “وافق المجلس، قبل قليل، بالأغلبية على الضوابط المنظمة لزواج القصر، وفيه قصر عقد النكاح لمن هو دون 18 من العمر ذكراً كان أو أنثى على المحكمة المختصة. ومنع عقد النكاح تماماً لمن لم يتم 15 عاماً ذكراً كان أو أنثى”، مؤكدة أن قرار المجلس اليوم خطوة مرحلية جيدة، ولم يكن الوصول لها أمرا سهلا".

وأضافت الشعلان “رأيي الشخصي أننا نقترب في المملكة من وضع نظام ‘قانون’ يمنع زواج من هم دون 18. سيحدث هذا ذات يوم”.

وكان المجلس أرجأ، في 24 ديسمبر الماضي، حسم موضوع زواج القاصرات وذلك استجابة لطلب لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية، بالعودة إلى عرض وجهة نظرها تجاه ما أبداه الأعضاء من آراء وملحوظات على دراسة موضوع زواج القاصرات.

وطالب أعضاء في مجلس الشورى السعودي، في يوليو الماضي، بمنع زواج القاصرات، دون سن 15 عاماً، بشكل مطلق، وأن يتم السماح بعقد نكاح الفتيات دون سن 18 وفق ضوابط قانونية محددة.

وأرفق الأعضاء المطالبون باعتماد ضوابط الزواج المبكر، ومن بينهم الشعلان، مطالبهم باعتماد ضوابط قانونية أهمها موافقة الفتاة والأم، والحصول على تقرير طبّي من لجنة مختصة يؤكد أهلية الفتاة الجسدية والنفسية والاجتماعية للزواج، وألاّ يكون عمر الزوج أكثر من ضعف عمر الفتاة، وأن يكون عقد الزواج عن طريق القاضي المختص.

أهم ضوابط الزواج المبكر موافقة الفتاة والأم، والحصول على تقرير طبي من لجنة مختصة يؤكد أهلية الفتاة للزواج

ويعتبر هؤلاء الأعضاء أن تزويج الفتيات القاصرات في السعودية مخالف للاتفاقيات الدولية التي وقّعت عليها المملكة وخاصة منها اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عام 1988.

واستندوا في توصياتهم على أن الدراسات أثبتت أن الزواج المبكر له مضاعفات جسدية سلبية على صحة الفتيات، مثل ازدياد معدلات الإجهاض، والولادات المبكرة، وارتفاع نسبة وفيات المواليد. لافتين إلى أن زواج القاصرات يرتبط بارتفاع المعاناة لاحقاً من الاضطرابات النفسية، مثل القلق والاكتئاب والمخاوف الاجتماعية ومشكلات التوافق الجنسي.

وظل قانون ضوابط الزواج المبكر مصدر جدال في الأوساط الاجتماعية والسياسية في المملكة العربية السعودية، وقد أثار نقاشات وتعليقات كثيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي ودوّن عضو مجلس الشورى رئيس لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية بمجلس الشورى الدكتور هادي بن علي اليامي في حسابه "بعد دراسة معمقة من قبل اللجنة المختصة ومناقشات استمرت عدة جلسات يوافق مجلس الشورى بالأغلبية على قصر عقد النكاح لمن هم دون الثامنة عشرة ذكراً كان أو أنثى على المحكمة المختصة وفق ضوابط المعدة بهذا الشأن".

وأكد اليامي أن المجلس "يطالب بمنع عقد النكاح لمن لم يتم الخامسة عشرة ذكراً كان أو أنثى"، معتبرا أن ضوابط الزواج المبكر تعود بالفائدة على حماية الفتيات وصحتهن الجسدية والنفسية وعلى بناء الأسرة السعودية، كما من شأنه أن يكون ذا دور فاعل في الحد من ارتفاع نسب الطلاق.

وعلّقت عضو مجلس الشورى الدكتورة منى آل مشيط عبر حسابها على المصادقة على ضوابط الزواج المبكر قائلة “الحمد لله وافق مجلس الشورى على ضوابط الزواج المبكر للذكور والإناث لمن دون 18 سنة، ومنع عقد النكاح لمن لم يتم 15 سنة…”.

وكانت إحصائيات نشرت في العام 2017 صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية قد كشفت أن متوسط العمر في الزواج الأول للسعوديات هو 21.8 عاما، فيما بلغ عدد الفتيات ممن تزوجن في عمر 15 سنة أكثر من 200 ألف فتاة في مختلف مناطق المملكة خلال الفترة الماضية.

وبحسب الإحصائية، فإن نسبة السعوديات التي تصل أعمارهن إلى 15 عاماً وأكثر ممن لم يسبق لهن الزواج بحسب الحالة التعليمية، حيث تنخفض بدرجة كبيرة جداً بين السعوديات الأقل تعليما، فيما أكدت ارتفاع نسبة السعوديات اللائي يبلغن من العمر 15 عاماً فأكثر اللاتي لم يسبق لهن الزواج بين أولئك اللاتي حالتهن التعليمية بمستوى ابتدائي بنسبة 35.5 في المئة.

21