شاعران سعوديان نجما الحلقة 14 من "شاعر المليون"

لجنة التحكيم تقرر تأهل الشاعرين السعوديين محمد البندر المطيري والشاعر محمد الحمادي العتيبي لأمسية ما قبل الختام.
الخميس 2020/03/26
الشعراء يقتربون من اللقب

أبوظبي - انطلقت أخيرا، على مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي ثاني حلقات المرحلة الثالثة (الحلقة 14) من برنامج “شاعر المليون” في موسمه التاسع، وقد بُثّت الأمسية على قناتي بينونة والإمارات.

وبالتزامن مع إرشادات الوقاية والسلامة حفظاً للإمارات وشعبها والمقيمين على أرضها، ومع ترداد شعار خلّيك بالبيت، و“لا تشلون هم” التي زينت إطلالات الشعراء التمهيدية قبيل مشاركاتهم في الأمسية، وجّه الإعلاميان أسمهان النقبي وحسين العامري تحية الشكر والتقدير إلى أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من الأستاذ والباحث والروائي سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي، والدكتور غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، وعضوي اللجنة الاستشارية للبرنامج الأستاذين تركي المريخي وبدر صفوق.

وعُرض في مطلع الحلقة تقرير استعاد أهم محطات الأمسية السابقة من البرنامج، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي، والتي تأهّل فيها بقرار لجنة التحكيم الشاعران عبدالمجيد سعود الغيلاني ومبارك بالعود العامري بنتيجة 47 من 50 لكل منهما، تلاه الإعلان عن نتائج تصويت المشاهدين من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون الذي استمر طوال أسبوع كامل، وأسفر عن تأهل المتسابق مطرب بن دحيم العتيبي بنتيجة 92 في المئة، أما بقية الشعراء غير المتأهلين فجاءت نتائجهم كالتالي: عبدالعزيز العبلان الديحاني بنتيجة 46 في المئة، وكل من أحمد بن جدعان العازمي وراكان بن وليد الراشد بنتيجة 43 في المئة.

وشهدت الأمسية الرابعة عشرة مشاركة متميزة للشعراء أحمد بن عايد البلوي، خالد القصيري الجهني، محمد الحمادي العتيبي، محمد البندر المطيري وصالح محمد العنزي من السعودية، ومزيد بن جدعان الوسمي من الكويت.

 وكان الشاعر أحمد بن عايد البلوي أول المتسابقين ضمن الأمسية، مع قصيدته المتميزة حول طموح الشاعر، والتي أشادت لجنة التحكيم بشاعريتها العالية، مؤكّدةً قدرة الشاعر على خلق أسلوبه الخاص في التعبير عن فكرته بأسلوب يُرضي الذائقة، يقوم على ترابط البناء وجزالة القصيدة.

وتلاه المتسابق الثاني خالد القصيري الجهني مع قصيدة “حلم أم” التي يصوّر فيها حلم الأم برؤية ابنها الشاعر حاملاً بيرق الشعر، مع ما حملته من رمزية المراحل التي مر بها الشاعر ضمن البرنامج، وقد أخذت عليه لجنة التحكيم أسلوبه المدحي لذاته وكفاءته كشاعر، والنمطية والتكرار في القصيدة.

أما المتسابق الثالث صالح محمد العنزي فقد تميز بموقف تخليد وتكريم أثر الراحل محمد بن خلف المزروعي، واستذكار عشقه للثقافة والتراث، مساهما في بناء صرح الثقافة في إمارة أبوظبي، في قصيدةٍ أجمعت لجنة التحكيم على الإشادة بما حملته من صفات الإنسان موضوع القصيدة. أما المتسابق الرابع محمد البندر المطيري من السعودية فقد تفرّد بقصيدته في وصف نوح الحمام ودوحه في فضاء الحرم المكي الشريف، بعد خلوه من المصلين والطائفين، حيث رأت اللجنة في القصيدة لقطة شاعر استوحاها من خلو صحن الكعبة المشرفة بسبب الوباء ورؤيته حمام الحرم يحوم فوقه ويطوف فيه، معتبرةً أن الشاعر استطاع أن يفرش بلقطته الشعرية عالماً من الدلالات والجماليات.

شعراء "شاعر المليون" يقتربون من البيرق بحماسة وتألق ضمن الأمسية الثانية من المرحلة الثالثة من البرنامج
شعراء "شاعر المليون" يقتربون من البيرق بحماسة وتألق ضمن الأمسية الثانية من المرحلة الثالثة من البرنامج

المتسابق الخامس ضمن الأمسية الجديدة كان محمد الحمادي العتيبي مع قصيدة حب ووصف شعري بديع لمهرته غادة، وقد أشاد سلطان العميمي بما تضمنته من مغامرة ناجحة للشاعر في وصف مهرته، وُفِّق فيها في إيصال علاقته بمهرته وافتقاده لها، معتبراً أن الحديث عن الخيل والفروسية قديم في الشعرية العربية؛ لما للخيل من أهمية في حياة الإنسان العربي، حيث تتميز القصيدة بتفاصيل الخيل وجمالها ومِشيتها بما يعكس العلاقة المتأصلة للشاعر مع خيله.

وكان مزيد بن جدعان الوسمي من الكويت المتسابق السادس في الأمسية مع قصيدته الحكمية الإنسانية التي أشادت لجنة تحكيم البرنامج بها وبتعبير الشاعر فيها عن ذاته ومكنونات نفسه، في صراعه مع الذات والآخر، وبما عكسته من مواقف فلسفية وتأملية لمحيط الإنسان وحياته وإنجازاته، والتي رأت اللجنة أنّ الشاعر أبدع فيها بتعبيره الشعري الجميل مع تنوع الصور بين الواقع المباشر والرمزية والخيال الشعري.

وضمن فعاليات الأمسية كان عشاق الشعر النبطي خلف الشاشات من المحيط إلى الخليج على موعد مع مشهدية شعرية فنية مبدعة بأداء الفنان الإماراتي الوسمي وألحان الفنان فايز السعيد، لكلمات قصيدة الشاعر الإماراتي أحمد عبدالرحمن بوسنيدة.

والتزاماً بالمعيار الثاني ضمن الأمسية والمُتضمِّن مجاراة الشعراء لأبيات فن الشقر والكتابة على نمط أبيات الشاعر الإماراتي أحمد عبدالرحمن بوسنيدة. وأجمع أعضاء لجنة التحكيم على إجادة معظم الشعراء مجاراة أبيات الشاعر الإماراتي أحمد بوسنيدة، إلا متسابقاً واحدا أَضَاعَ الوزن في المربوع الثاني.

وختاماً للأمسية، تم عرض تقرير سريع استعراضي لمجريات الحلقة والمشاركات المتميزة للشعراء، تلا ذلك إعلان قرار لجنة التحكيم بتأهيل الشاعرين السعوديين محمد البندر المطيري بنتيجة 49 من 50 والشاعر محمد الحمادي العتيبي بنتيجة 48 من 50، بينما جاءت نتائج الشعراء الأربعة الذي سينتظرون تصويت المشاهدين من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون طوال أسبوع كامل، على النحو التالي: 47 من 50 للشاعر أحمد بن عايد البلوي، و44 من 50 للشاعر خالد القصيري الجهني، و43 من 50 لكل من صالح محمد العنزي ومزيد بن جدعان الوسمي.

وأعلنت لجنة تحكيم البرنامج أن الحلقة الخامسة عشرة (قبل النهائية) سيتم بثها يوم السبت 28 مارس الجاري، فيما سيتم بث الأمسية النهائية (تتويج البيرق) يوم الثلاثاء 31 مارس على قناتي بينونة والإمارات.

 أما شعراء الأمسية الخامسة عشرة ما قبل الختام، فهم عبدالمجيد سعود الغيداني، مطرب بن دحيم العتيبي ومحمد البندر المطيري ومحمد الحمادي العتيبي من السعودية، مبارك بالعود العامري من الإمارات، إضافةً إلى الشاعر المتأهل بتصويت المشاهدين مع بداية الأمسية نفسها.

14