سيرينا أمام تحد جديد لمعادلة رقم كورت

اللاعبة سيرينا وليامس ستحاول هذه المرة ألا تنجرف وتترك بصمة سوداء أخرى في مسيرتها حين تواجه سيمونا هاليب الطامحة إلى لقبها الكبير الثاني فقط في النهائي الخامس لها.
السبت 2019/07/13
فرصة جديدة

لندن- ستكون الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس السبت أمام فرصة ثالثة لمعادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى في عصري الهواة والاحتراف، والمسجل باسم الأسترالية مارغريت كورت (24)، وذلك عندما تواجه الرومانية سيمونا هاليب في نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية.

لكن بالنسبة للأميركية التي تحتفل في 26 سبتمبر بميلادها الثامن والثلاثين، الأمر “لا يتعلق باللقب الـ24، 23 أو 25. الأمر حقا هو أن تدخل إلى الملعب وأن تقدم أفضل ما لديك بغض النظر عما سيحصل. بغض النظر عما أقوم به الآن، لقد خضت مسيرة كبيرة. أشعر حقا بالهدوء حيال هذه المسألة”.

وبعد أن توجت بلقبها الـ23 أوائل 2017 في بطولة أستراليا حين كانت حاملة بمولودها الأول الذي أبعدها عما تبقى من الموسم والبطولات الكبرى الثلاث التالية، حصلت سيرينا على فرصتين لمعادلة رقم كورت بوصولها العام الماضي إلى نهائي ويمبلدون بالذات وبعدها فلاشينغ ميدوز.

تأمل الرومانية البالغة 27 عاما في أن تكون في يومها من أجل محاولة فك عقدتها أمام سيرينا التي فازت بتسع من المواجهات العشر السابقة بين اللاعبتين

وستكون هاليب العقبة الأخيرة أمام سيرينا في محاولتها لمعادلة رقم كورت وأن تصبح على بعد لقب من معادلة رقم مواطنتها التشيكوسلوفاكية الأصل مارتينا نافراتيلوفا كأكثر اللاعبات فوزا بلقب ويمبلدون (7 حاليا مقابل 9 للأخيرة).

وفي ظل الإصابة التي عانت منها هذا الموسم في ركبتها اليمنى وتأرجح مستواها ما تسبب بانتهاء مشاركاتها عند الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا، الثالث لدورتي إنديان ويلز وميامي،  كشفت سيرينا الخميس بأنها تتعامل مع وضعها “كل يوم على حدة بالنسبة لي. الجميع يعرف هذا الأمر. أنا بعيدة كل البعد عن قمة عطائي”.

وأشارت الأسطورة الأميركية إلى أنه “لدي الانطباع حقا بأني ألعب أفضل عندما أكون هادئة. لكن هذا الأمر يحتاج إلى مجهود. لا يجب أن أكون متحمسة أكثر من اللزوم، لكن في الوقت ذاته يجب ألا أكون دون حافز. يجب أن أكون في المكان المناسب”.

وستحاول سيرينا هذه المرة ألا تنجرف وتترك بصمة سوداء أخرى في مسيرتها الأسطورية حين تواجه هاليب الطامحة إلى لقبها الكبير الثاني فقط في النهائي الخامس لها في الغراند سلام، بعد أستراليا المفتوحة 2018 (خسرت أمام الدنماركية كارولاين فوزنياكي)، ورولان غاورس الفرنسية أعوام 2014 (خسرت أمام الروسية ماريا شارابوفا) و2017 (خسرت أمام اللاتفية يلينا أوستابنكو) و2018 (توجت على حساب الأميركية سلون ستيفنز).

ستكون هاليب العقبة الأخيرة أمام سيرينا في محاولتها لمعادلة رقم كورت وأن تصبح على بعد لقب من معادلة رقم مواطنتها التشيكوسلوفاكية الأصل مارتينا نافراتيلوفا

وبمواجهة أكبر لاعبة تبلغ نهائي بطولة ويمبلدون، تأمل الرومانية البالغة 27 عاما في أن تكون في يومها من أجل محاولة فك عقدتها أمام سيرينا التي فازت بتسع من المواجهات العشر السابقة بين اللاعبتين، آخرها أوائل هذا الموسم في الدور ثمن النهائي لبطولة أستراليا وأولها في الدور الثاني لبطولة ويمبلدون بالذات عام 2011 (الفوز الوحيد كان عام 2015 في نصف نهائي إنديان ويلز).

وبدت هاليب التي أصبحت أول رومانية تبلغ المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون بفوزها الخميس على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا، متفائلة بحظوظها ضد خصمتها الأميركية، بالقول “أؤمن بأن لدي فرصة للفوز عليها. بالطبع، أنا أحترم كثيرا ما حققته وما تقوم به لكني أشعر الآن بأني قوية ذهنيا بما فيه الكفاية لمواجهتها”.

وأضافت “سنرى ما سيحصل. إنه تحد كبير بالنسبة لي”، مؤكدة “أنا أتطلع بكل ما لدي للفوز بويمبلدون أكثر من محاولة إيقافها” من معادلة رقم كورت وإحراز اللقب الـ24 في الغراند سلام.

23