رواشين جدة التاريخية تستعيد نضارتها في معرض نسوي سعودي

المعرض يهدف لتوثيق الكثير من الصور التاريخية لمباني مدينة جدة.
الجمعة 2021/01/22
فرادة معمارية وجمالية فنية

جدة - بمشاركة 43 فنانة تشكيلية سعودية، يتواصل حتى السبت، بالمركز السعودي للفنون التشكيلية بمدينة جدة، معرض جماعي حمل عنوان “رواشين جدة”. وهو يضم 70 عملا فنيا تجسّد صورا لـ”الرواشين” في منازل مدينة جدة، تم استلهامها عبر جولات قامت بها الفنانات المشاركات في المعرض في أحياء جدة التاريخية ليشكّلنها جماليا في لوحاتهنّ.

ويهدف المعرض لتوثيق الكثير من الصور التاريخية لمباني مدينة جدة، وما تميّزت به من رواشين تزيّن واجهاتها، ووقع اختيار الفنان السعودي ماهر العولقي كضيف شرف للمعرض لما له من اهتمامات فنية في رسم الرواشين وما قدّمه من أعمال تجسّد تراث المملكة.

وتنفرد بيوت بلاد الحجاز منذ القدم بما سمي بـ”الرواشين”، وهي شبيهة بما يعرف في بلدان عربية أخرى باسم “المشربيات” و”الشناشيل”، والرواشين في بيوت مكة وجدة وكل الحجاز وظيفتها تجديد الهواء داخل المنازل.

ويؤكّد المؤرّخون القدامى مثل المقدسي والحموي، أن الروشان وجمعه رواشين يرجع أصل ظهوره إلى مكة المكرمة، حيث ظهر في المدينة منذ القرون الأولى من التاريخ الإسلامي، وقد سجلت المراجع القديمة أن بيوت مكة كانت ذات أجنحة بارزة على جدرانها وهي الرواشين.

وتعتبر الرواشين إحدى السمات المعمارية البارزة في جدة، خاصة في الأحياء القديمة منها، ورغم انحسار صناعتها بسبب تأثير الحياة المعاصرة، إلاّ أنه في ظل عودة الاهتمام بمنطقة جدة التاريخية بعد تسجيلها كأحد مواقع التراث العالمي، أعيد الاهتمام بهذا الطراز المعماري الجميل، حيث شهدت الكثير من المباني إعادة ترميم لرواشينها.

ومن هناك اختار القائمون على المعرض الرواشين موضوعا له، في إطار المساعي الدائمة لتفعيل دور الفنون التشكيلية في توثيق تراث المملكة ومعالمها التاريخية.

 
17