ديوكوفيتش يطمح إلى رقم قياسي في ميامي

لاعب التنس نوفاك ديوكوفيتش يطمح إلى التأكيد على أن خروجه من الدور الثالث لدورة إنديان ويلز لم يكن سوى حادث عابر، على أمل الذهاب حتى النهاية في ميامي.
الثلاثاء 2019/03/26
ديوكوفيتش: فقدت تركيزي

ميامي- تابع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول تألقه للانفراد بالرقم القياسي في عدد ألقاب دورة ميامي لكرة المضرب، وذلك بتأهله إلى ثمن النهائي بعد فوزه على الأرجنتيني فيديريكو ديلبونيس 5-6 و6-4 و1-6.

ويطمح ديوكوفيتش إلى التأكيد على أن خروجه المبكر من الدور الثالث لدورة إنديان ويلز لم يكن سوى حادث عابر، على أمل الذهاب حتى النهاية والفوز باللقب للمرة السابعة، ما سيخوله الانفراد بالرقم القياسي الذي يتشاركه حاليا مع الأميركي أندريه أغاسي.

ولم يكن الفوز على ديلبونيس سهلا على ديوكوفيتش الذي بدا غاضبا من نفسه جراء تفريطه بتقدمه 2-5 في المجموعة الأولى ثم خسارته للثانية، وعليه تجنب الأخطاء إذا ما أراد تخطي العقبة التالية المتمثلة بالإسباني روبرتو باوتيستا آغوت الذي تغلب بدوره على الإيطالي فابيو فونييني بسهولة 4-6 و4-6.

وأقر الصربي، الفائز بألقاب البطولات الكبرى الثلاث الأخيرة، بعد المباراة مع ديلبونيس “بصراحة، فقدت تركيزي. كان يتوجب علي أن أكون أفضل من الناحية الذهنية في أواخر المجموعتين الأوليين. لعبت بشكل جيد في الشوطين الأخيرين من المجموعة الأولى، التقدم على إرساله ووضع نفسي في المقدمة. ثم لعبت بشكل سيء في شوطين على إرسالي. يجب التنويه بفيديريكو، لقد استغل فرصته”.

وظهر الغضب على ديوكوفيتش في المجموعة الثانية حين تلقى إنذارا من الحكم بسبب رميه المضرب بعدما فرط بتقدمه على منافسه الأرجنتيني 1-3، لكن الوضع اختلف في المجموعة الثالثة الحاسمة، إذ استعاد الصربي زمام المبادرة وتقدم 1-3 دون أن يسمح هذه المرة لديلبونيس بالعودة.

ستخوض الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة ثانية في ميامي والباحثة عن استعادة صدارة تصنيف المحترفات من اليابانية ناومي أوساكا، مباراة مرتقبة في ثمن النهائي ضد المخضرمة المصنفة أولى عالميا سابقا الأميركية فينوس وليامس

وخلافا لما قدمه في المجموعتين الأوليين، كان ديوكوفيتش راضيا عن أدائه في المجموعة الثالثة، قائلا “أعتقد أن الأشواط الأربعة الأخيرة كانت رائعة، بالتالي أنهيت اللقاء بشكل إيجابي”. ومن جانبه تابع الأميركي جون إيسنر حملة الدفاع عن لقبه بالفوز على الإسباني ألبرت راموس-فينولاس 5-7 و6-7 (6-8) بفضل إرسالاته الساحقة التي وصلت سرعتها إلى 223 كلم/ساعة، ليلتقي في ثمن النهائي البريطاني كايل إدموند الذي أقصى الكندي ميلوش راونيتش بالفوز عليه 4-6 و4-6.

وفي أبرز المباريات الأخرى، تأهل أيضا إلى ثمن النهائي الكرواتي بورنا شوريتش الحادي عشر بفوزه على الفرنسي جيريمي شاردي 6-7 (2-7) و2-6 و3-6، والأسترالي نيك كيريوس بفوزه على الصربي دوشان لايوفيتش 3-6 و1-6.

وبالنسبة إلى السيدات، ستخوض الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة ثانية في ميامي والباحثة عن استعادة صدارة تصنيف المحترفات من اليابانية ناومي أوساكا، مباراة مرتقبة في ثمن النهائي ضد المخضرمة المصنفة أولى عالميا سابقا الأميركية فينوس وليامس.

وتفوقت هاليب في الدور الثالث الأحد على السلوفينية بولونا هرتسوغ في مباراة من ثلاث مجموعات 5-7، 6-7 (1-7) و2-6، لتلاقي في الدور المقبل فينوس الفائزة على الروسية داريا إيكاترينا 3-6 و1-6. وتبحث هاليب المصنفة ثالثة عالميا عن استعادة الصدارة التي فقدتها مطلع هذا العام لصالح أوساكا.

 وبعد خروج الأخيرة من الدور الثالث السبت، تجد الرومانية الفرصة متاحة أمامها لاستعادة الصدارة، بشرط تتويجها للمرة الأولى بلقب ميامي، أو في حال بلوغها المباراة النهائية وعدم تتويج المصنفة ثانية عالميا التشيكية بترا كفيتوفا باللقب. وأثنت هاليب على منافستها المصنفة 93 عالميا التي قدمت “أداء لا يصدق وجعلت المباراة صعبة (..) لكن كان من الجيد اللعب لنحو ثلاث ساعات”.

22