ديربي عربي يؤثث نهائي بطولة الصداقة الدولية

منتخب الأردن سيكون مدججا بالعديد من النجوم خلال مواجهة العراق صاحب الأرض والذي سيفتقد لاعبين أساسيين عن التشكيلة بسبب الإصابات.
الثلاثاء 2019/03/26
قمة واعدة 

تختتم بطولة الصداقة الدولية لقاءها النهائي كأحسن ما يكون بمواجهة عربية مرتقبة بين المنتخب العراقي المتلهّف إلى التتويج بلقب على أرضه يزيل الانتقادات والشكوك حول جاهزيته لاحتضان مسابقات عربية وآسيوية خصوصا بعد رفع الحظر عن ملاعبه، ومنتخب أردني لا يقل شراسة واندفاعا لحصد اللقب، وما تواجده في النهائي سوى دليل على ذلك.

بغداد- تطوي بطولة الصداقة الدولية، الثلاثاء، مبارياتها بإجراء اللقاء النهائي الذي ستحتضنه مدينة البصرة العراقية بمواجهة أصحاب الأرض مع الأردن على ملعب جذع النخلة.

وسيكون المنتخب الأردني مدججا بالعديد من النجوم مثل الجناحين الطائرين خليل بني عطية وبهاء عبدالرحمن اللذين ظهرا بحيوية عالية وأرهقا دفاعات المنتخب السوري، خلال المباراة التي حسمها الأخير (1-0)، إضافة إلى مساندة أحمد العرسان.

وفي المقابل سيغيب عن المنتخب العراقي لاعبان مهمان هما همام طارق الذي أبعدته الإصابة وأحمد ياسين، المرتبط بنادي هكن السويدي والذي غادر البعثة للالتحاق بفريقه. كما عانى المنتخب العراقي من إصابة أحمد إبراهيم قبل البطولة وتعذرت مشاركته فيها.

وعلى الجانب الآخر، سيعاني منتخب الأردن أيضا من غياب حارسه المخضرم عامر شفيع، الذي التحق بناديه الفيحاء السعودي بعد المباراة الأولى أمام سوريا. وستمثل المباراة فرصة لمهاجمي المنتخبين من أجل إثبات الذات.

وقد يكون لاعب منتخب العراق جستن ميرام الوحيد البعيد عن الضغوط من بين المهاجمين، لأنه سجل في المباراة الأولى أمام سوريا (1-0). ويسعى كل من علاء عباس وميمي وحتى البديل أيمن حسين، الذي أكد مدرب العراق كاتانيتش إشراكه في المباراة، إلى ترك بصمة في البطولة. وفي ظل غياب التعمري عن منتخب الأردن، سيكون البخيت والعرسان مكلفين بهز شباك العراق.

وأكد حارس مرمى منتخب الأردن معتز ياسين، الاثنين، جاهزية فريقه لمواجهة العراق صاحب الأرض. وقال ياسين خلال مؤتمر صحافي تقديمي للمباراة، إن منتخب الأردن يطمح إلى الخروج من البطولة بنتيجة جيدة، رغم كون المواجهة أمام المنتخب المضيف.

فيتال بوركليمانز: مواجهة العراق ستكون خاصة لأننا سنلاقي فريقا مدعوما بقاعدة جماهيرية
فيتال بوركليمانز: مواجهة العراق ستكون خاصة لأننا سنلاقي فريقا مدعوما بقاعدة جماهيرية

وأضاف أن “جميع اللاعبين يمثلون المنتخب، سواء من يشارك على الملعب أو من يجلس على دكة البدلاء، فالجميع أوراق رابحة بيد المدرب.. لا فارق إذا شاركت أنا أو عامر شفيع، حيث أن همنا واحد، وهو الدفاع عن الشباك الأردنية”. ويشار إلى أن عامر شفيع غادر بعثة المنتخب الأردني لارتباطه باللعب مع فريقه الفيحاء السعودي. وأكد البلجيكي فيتال بوركليمانز، مدرب المنتخب الأردني، صعوبة مواجهة العراق لأن “أسود الرافدين” سيتسلحون بجماهيرهم.

وقال فيتال “مواجهة منتخب العراق ستكون مباراة خاصة لأننا سنلاقي فريقا مدعوما بقاعدة جماهيرية كبيرة، لكن مع ذلك نطمح إلى أن نقدم مباراة جيدة وتحقيق الفوز”. وأضاف “منتخب العراق قدم مستوى متميزا في الشوط الثاني أمام سوريا، ونعرف جيدا مفاتيح لعبه، وبالتالي سنلعب بطريقة مناسبة للحد من خطورته، والتركيز على نقاط ضعفه للوصول إلى شباكه”.

وأشار إلى أن “المنتخب الأردني مستقر، وبعيد كل البعد عن الضغوط. نعم لم نوفق في التسجيل أمام سوريا، لكننا سنحاول التعويض في مواجهة منتخب العراق”. ويذكر أن منتخب الأردن خسر مباراته الأولى أمام سوريا بهدف نظيف. وفي سياق متصل حزم عامر شفيع، حارس مرمى منتخب الأردن، حقائبه لمغادرة مدينة البصرة العراقية، متوجها إلى السعودية من أجل الالتحاق بتدريبات ناديه الفيحاء، عقب مشاركته مع النشامى ضمن منافسات بطولة الصداقة الودية الدولية.

وجاءت مغادرة شفيع، على ضوء الاتفاق المسبق بين الجهاز الفني للمنتخب الأردني، وإدارة  الفيحاء، التي طلبت عودة اللاعب، قبل يوم 26 مارس الجاري، من أجل الانخراط في مران الفريق، قبيل خوض المباراة المرتقبة أمام الباطن، لحساب الجولة الـ25 من دوري المحترفين السعودي، الخميس المقبل. ويغيب شفيع عن لقاء الأردن أمام المضيف العراقي، حيث ينتظر أن يتم الدفع بمعتز ياسين بديلا عنه لحماية عرين النشامى.

وكان حارس النشامى المخضرم شارك في مباراة منتخب بلاده أمام سوريا، في دورة الصداقة السبت والتي خسرها الأردن بهدف وحيد. وأجرى منتخب النشامى، الأحد، تدريبا صباحيا على الملعب الفرعي بمدينة البصرة الرياضية اشتمل على العديد من الجوانب البدنية والفنية بإشراف المدرب بوركلمانز، وبحضور كافة اللاعبين من أجل تجاوز كبوة السقوط أمام نسور قاسيون. وأكد السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، مدرب المنتخب العراقي، أنَّه سيزج بعدد من اللاعبين الجدد في اللقاء ضد الأردن.

وقال كاتانيتش خلال مؤتمر صحافي إن منتخب الأردن فريق منظم ومباراة الختام لن تكون سهلة أبدا، لكننا جاهزون وسندفع ببعض اللاعبين الجدد ونرى كيف تسير الأمور.

وأضاف أن “الفريق سيشهد غياب لاعبين هما همام طارق للإصابة، وأحمد ياسين المرتبط مع ناديه، وغادر إلى السويد، وبقية اللاعبين في أتم الجاهزية، وسنمنح الأدوار للاعبين حسب سير المباراة وحاجتنا لكل لاعب”.

وتابع “سأمنح الفرصة لمهاجم الصفاقسي التونسي أيمن حسين في اللقاء، ونتمنى أن يوفق في أداء واجباته وأن يساهم مع زملائه في تحقيق الفوز وكسب اللقب”.

وكان منتخب العراق فاز في مباراته الأولى على المنتخب السوري، فيما خسر الأردن من نسور قاسيون.

22