انتعاش الليرة يخفض أسعار الخبز في لبنان

وزارة الاقتصاد والتجارة اللبنانية تحدد سعر الخبز بناء على كلفة التصنيع والتوزيع واستنادا إلى سعر القمح عالميا.
الثلاثاء 2022/05/31
هل ربطة الخبز تكفي لقوت يوم؟

بيروت - دفع تعافي الليرة اللبنانية بشكل طفيف في الأيام القليلة الماضية السلطات إلى الإعلان الاثنين عن خفض جديد في أسعار الخبز، وذلك للمرة الثانية هذا العام بعد إجراء مماثل في يناير الماضي.

وتشكل الخطوة المفاجئة التي جاءت بعد ثلاثة أيام فقط من رفع الأسعار، انفراجة للبنانيين المحاصرين بمظاهر أزمة مالية خانقة للعام الثالث على التوالي تسببت في تدهور معيشتهم بشكل غير مسبوق.

ووفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، فإن وزارة الاقتصاد والتجارة قررت في بيان خفض أسعار الخبز بنسب تصل إلى 20 في المئة.

وبموجب القرار الجديد بات سعر ربطة الخبز وزن 370 غراما سبعة آلاف ليرة (4.65 دولار) بعدما كان عند 9 آلاف ليرة (ستة دولارات).

أما سعر ربطة الخبز من القياس الوسط وزن 875 غراما فأصبح عند 12 ألف ليرة (7.97 دولار) بعدما كان عند 15 ألف ليرة (9.96 دولار).

وأصبح سعر ربطة الخبز من القياس العائلي وزن 1055 غراما بنحو 14 ألف ليرة (9.3 دولار).

وقبل الأزمة الاقتصادية، التي تفجرت مع اندلاع احتجاجات منتصف أكتوبر 2019، كان سعر ربطة الخبز 1500 ليرة (دولار بسعر الصرف الرسمي)، ولكن منذ فبراير العام الماضي قامت السلطات بزيادته مرات عديدة ليصل إلى مستوى لا يطاق.

20

في المئة نسبة الخفض في أسعار ربطة الخبز بحسب قرار وزارة الاقتصاد والتجارة

وقالت وزارة الاقتصاد في بيانها إن “انخفاض سعر صرف الدولار في السوق الموازية انعكس انخفاضا ملحوظا في سعر الخبز”.

وأضافت “إلى جانب ذلك فإن انخفاض سعر المحروقات يؤثر مباشرة في سعر إنتاج الطحين وفي تكاليف إنتاج الخبز والنقل”.

وتحدد الوزارة أسبوعيا سعر الخبز، بناء على كلفة التصنيع والتوزيع، واستنادا إلى سعر القمح عالميا، وارتفاع سعر صرف الدولار وأسعار الوقود.

وجاء هذا القرار بعد أن أصدر مصرف لبنان المركزي تعميمين عاجلين، أولهما إلى حاملي الليرة اللبنانية من المواطنين والمؤسسات الذين يريدون تحويلها إلى الدولار، بينما كان الثاني إلى البنوك المحلية.

وقال المركزي إنه “على البنوك ابتداء من الاثنين ولمدة ثلاثة أيام متتالية إبقاء فروعها وصناديقها مفتوحة يوميا حتى الساعة السادسة مساء لتلبية طلبات المواطنين الخاصة بشراء الدولار على سعر صيرفة لمن سلم الليرات اللبنانية”.

وأوضح أنه سيتم دفع معاشات الموظفين في القطاع العام بالدولار أيضا على سعر صيرفة.

وبحسب متعاملين، أدى تدخل المركزي إلى أن يتراجع سعر العملة الأميركية من نحو 37 ألف ليرة إلى أقل من ثلاثين ألف ليرة.

ويدعم البنك استيراد العديد من المواد الأساسية من خلال تأمين الدولار إلى مستورديها وفق سعر الصرف الرسمي، الذي يبلغ 1510 ليرات.

10