المغربي يوسف أمين العلمي يقتنص جائزة أورانج للكتاب

جائزة أورانج للكتاب في أفريقيا تكافئ رواية كتبها بالفرنسية مؤلف أفريقي وأصدرتها دار نشر مقرها في القارة الأفريقية.
الثلاثاء 2020/06/02
أعمال يوسف أمين العلمي ترجمت إلى لغات عدة

باريس- فاز الكاتب والفنان المغربي يوسف أمين العلمي الثلاثاء بجائزة أورانج للكتاب في أفريقيا عن "سي بو لا غير" (الحرب جميلة) الذي يروي فيه حكاية ممثل اضطر لمغادرة بلاده الغارقة في حرب بين الأخوة.

وتكافئ جائزة أورانج للكتاب في أفريقيا التي تمنحها مؤسسة "أورانج" بالشراكة مع المعهد الفرنسي منذ العام 2019، رواية كتبها بالفرنسية مؤلف أفريقي وأصدرتها دار نشر مقرها في القارة الأفريقية.

والجائزة مرفقة بمكأفاة مالية قدرها عشرة آلاف يورو. وتستفيد الرواية الفائزة من حملة ترويج تتجاوز حدود بلد الكاتب.

ويوسف أمين العلمي (58 عاما) صاحب روايات عدة بالعربية والفرنسية والإنجليزية. وحاز العام 1999 جائزة أفضل قصة سفر يمنحها مركز "بريتيش كاونسل" لمؤلفات بالإنجليزية. وقد ترجمت كتبه إلى لغات عدة.

وهو كاتب وفنان بصري ومؤلف لتسعة كتب، ثلاثة منها تتعامل مع ظاهرة الهجرة، كُتبت باللغة الفرنسية، كما ترجمت كتبه إلى لغات عدّة.

والعلمي وإلى جانب الكتاب هو بروفسور في جامعة ابن طفيل في القنيطرة بمراكش.

منح جائزة الأطلس الكبير للآداب لعام 2001، وجائزة "متعة القراءة 2010"، "Le Plaisir de lire 2010"، عن روايته، Les Clandestins  Drinker sea 2001 ،  شاربو مياه البحر 2008.

فضلا عن هذا، هو العضو المؤسس والرئيس الحالي للمركز المغربي لمؤسسة القلم.

في "سي بو لا غير" يصعد ممثل شاب طرد من بلده بسبب حرب بين الأخوة على مركب متوجها الى المنفى. وعند وصوله يوضع في مخيم للاجئين حيث يقرر استخدام موهبته التمثيلية لإحياء ذكرى الموتى والتخفيف من معاناة رفاق المخيم.

وتنافست 38 رواية من 14 بلدا أفريقيا على الجائزة هذه السنة. وقامت ست لجان قراءة في تونس والسنغال وغينيا والكاميرون وساحل العاج ومالي باختيار ست روايات للمرحلة النهائية.