المغربي بانون جاهز لخوض التحدي الجديد مع نادي قطر

بدر بانون يطالب بعدم "نشر أخبار كاذبة" عن حالته الصحية بعد أن غاب عن الملاعب بسبب مشكلات صحية حرمته من مشاركة منتخب بلاده في الكأس الأفريقية.
الجمعة 2022/08/05
بدر بانون يؤكد سلامته الصحية

الدوحة- أكّد قطب دفاع المنتخب المغربي لكرة القدم بدر بانون سلامته الصحية لخوض التحدي الجديد مع نادي قطر القطري المنتقل إلى صفوفه قادما من الأهلي المصري.

وقال بانون في تغريدة على حسابه في إنستغرام ردا على شائعات استمرار معاناته من إصابة في عضلة القلب بسبب فايروس كورونا:

بوكس

وطالب بانون بعدم “نشر أخبار كاذبة” عن حالته الصحية وهو الذي غاب فترة طويلة عن الملاعب بسبب مشكلات في عضلة القلب إثر الإصابة بفايروس كورونا حرمته من المشاركة مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون مطلع العام الحالي.

وقبل تلك الفترة كان بانون إحدى أبرز الركائز الأساسية في دفاع الأهلي، وساهم في قيادته إلى ألقاب دوري أبطال أفريقيا (2021)، وكأس مصر (2020) والكأس السوبر الأفريقية (2020 و2021)، والمركز الثالث في مونديال الأندية (2020).

أضاف “حققنا ألقابا وبطولات، وكنت ورفاقي اللاعبين أشبه بالعائلة.. واليوم حيث أخوض تجربة احترافية جديدة بقطر، لا يمكن لي أن أبدأ هذه الرحلة دون أن أوجه الشكر لإخوتي اللاعبين في الأهلي، فقد كانوا نعم الرفاق ونعم السند”. وواصل “كما أريد توجيه الشكر والحب الكبير لجمهور النادي الأهلي، الذي كان دائما السند والدعم لي ولكل الفريق، وخير مثال لقب (السلطان) الذي سأظل أعتز به وأفتخر، لأنه كان من جمهور ناد عريق”.

وتابع نجم الرجاء البيضاوي السابق “أشكر أيضا المدرب بيتسو موسيماني، الذي عرف كيف يقود النادي إلى تحقيق ألقاب جديدة.. كما أشكر أيضا المدرب الجديد ريكاردو سواريش”.

وأردف “أشكر كل العاملين في النادي واحدا واحدا، ولا يفوتني أيضا أن أشكر إدارة النادي، وعلى رأسها رئيس النادي الكابتن الخطيب، على طريقة تعاملهم معي منذ أول يوم لي في النادي”. وأتم بانون “شكر خاص لوكيل أعمالي كريم بلق، الذي حالت إصابته بكورونا دون تواجده معي بالدوحة.. وتمنياتي بالتوفيق للأهلي ولرفاقي، وشكرا للجميع”.

وعانى بانون من مضاعفات الإصابة بفايروس كورونا التي أبعدته عن صفوف فريقه لفترة طويلة دون أن ينجح في العودة للدفاع عن ألوانه.

واجه انتقادات لاذعة من جماهير النادي عقب خسارة الفريق أمام الوداد البيضاوي المغربي في المباراة النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، بسبب دخوله غرف الملابس لتهنئة الغريم التقليدي لفريقه السابق الرجاء البيضاوي.

وكانت تلك الانتقادات التي طالت زوجته أيضا التي انتقدت حكم مباراة الأهلي والرجاء في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية على احتساب ركلة جزاء “وهمية” للفريق المصري، أحد الأسباب التي دفعت بانون لطلب رحيله عن النادي القاهري رغم أن عقده معه كان سينتهي عام 2024. انتقل إلى نادي قطر الذي يشرف على تدريبه مواطنه قائد فريقه السابق الرجاء البيضاوي يوسف سفري، في الحادي والثلاثين من يوليو الماضي.

وكتب النادي القطري، عبر حسابه في تويتر “السلطان بدر بانون قطراوي”، مؤكدا أن عقده مع النادي سيمتد حتى عام 2024 وسيرتدى القميص رقم 13.

وغاب بانون عن المباراة الأولى لفريقه الجديد قطر أمام العربي 0 – 2 في الجولة الأولى من الدوري، وهو مرشح لخوض مباراة المرحلة الثانية ضد المرخية الإثنين المقبل.

19