"الكندوش" يحرر البيئة الشامية من الصورة النمطية المغلوطة

الممثل السوري أيمن زيدان يعود إلى الدراما بعد غياب خمس سنوات، ويضيف لمسيرته عملا جديدا ضمن قائمة مسلسلات البيئة الشامية التي شارك فيها سابقا.
الاثنين 2020/10/26
أيمن زيدان يعود إلى الدراما

دمشق – يخوض الفنان والكاتب السوري حسام تحسين بيك سباق الدراما الرمضانية القادمة بمسلسل “الكندوش” الذي يصوّر البيئة الشامية خلال حقبة الثلاثينات وما قبلها.

واقتبس المؤلف اسم العمل الدرامي من “الكندوش” الذي يعني خزان المؤن من حبوب وغيرها في البيئة الشعبية الشامية، ويأتي على شكل وعاء، طوله متران ونصف المتر، وطول أضلاعه متر، وله فتحة من الخشب في سقف الوعاء تأخذ من خلالها صاحبة البيت رطل الطحين أو أي نوع من الحبوب، لتصنع منه طعاما لعائلتها. وتدور أغلب أحداث المسلسل بين عامي 1938 و1940، أي فترة الحكم العثماني، ويروي في 60 حلقة قصة حيّ سوري يقول تحسين بيك إنه يعكس بيئة “عايشها شخصيا ويعرفها ولا يقوم بتجميلها”.

ويلفت مؤلف المسلسل إلى ضرورة تقديم تلك البيئة بشكلها الصحيح للداخل والخارج، لأنها تحمل قيما اجتماعية وإنسانية وأخلاقية عالية بينما يقدمها البعض “مشوهة” في مسلسلات أخرى.

وكان تحسين بيك قال منذ شروعه في الترويج للمسلسل، قبل عامين، “أردت التصدي لكل من عبث بالبيئة الشامية، ولم ينصفها، وصدّرها للعالم بيئة مغلوطة بصورة مشوهة”.

وبعد غياب نحو خمس سنوات، يعود الممثل أيمن زيدان إلى الدراما عبر لعب دور البطولة في “الكندوش” أمام النجمة السورية سلاف فواخرجي والممثل أيمن رضا، ويضيف لمسيرته عملا جديدا ضمن قائمة مسلسلات البيئة الشامية التي شارك فيها سابقا، وأبرزها “باب الحارة” و“زمن البرغوث” و“لك يا شام” و“حرائر”.

حسام تحسين بيك: أردت التصدي لمن عبث بالبيئة الشامية وصدرها للعالم مشوهة
حسام تحسين بيك: أردت التصدي لمن عبث بالبيئة الشامية وصدرها للعالم مشوهة

وأوضح زيدان، خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن العمل، أن المسلسل ملفت للنظر وعميق ويعالج البيئة الشامية بشكل صادق، ما شجعه على أداء دور البطولة فيه بعد انقطاعه عن المشاركة في الدراما، معتبرا أن “الكندوش” سيحقق الأهداف المرجوة منه على مختلف الأصعدة. ويتضمن المسلسل 22 أغنية، من كلمات وألحان الفنان حسام تحسين بيك، وسينطلق تصويره خلال الأيام القليلة القادمة، بإنتاج شركة “أم بي برودكشن”، ليكون جاهزا للعرض خلال شهر رمضان المقبل.

وأعلن تحسين بيك عن المسلسل قبل عامين، لكنه لم يبصر النور بسبب خلافات بين القائمين عليه وشركة “قبنض” للإنتاج التي وقعت مع المؤلف عقدا لتصوير المسلسل، لكنها أجلت العمل عليه لفترة طويلة، ما سبّب مشكلات بين الطرفين آلت إلى تدخّل جهات نافذة لاسترجاع المؤلف حقوق إنتاج مسلسله.

وآخر مشاركة لتحسين بيك كممثل في مسلسلات البيئة الشامية كانت عام 2006 في الجزء الأول والثاني من مسلسل “باب الحارة” بدور حارس الحارة، ثم رفض المشاركة في الأجزاء التالية من العمل.

وقال جود البرغلي، مدير الشركة المنتجة للعمل، إن تبني مسلسل “الكندوش” جاء بهدف المساهمة في رفع وتيرة الإنتاج الدرامي السوري وتحريك عجلة الدراما بعد ركودها جراء الظروف التي يعيشها البلد.

أما الفنان أيمن رضا، المدير التنفيذي للعمل، فأشار إلى أن المسلسلات التي عالجت البيئة الشامية “ركزت على جوانب معينة وكررتها بأشكال مختلفة ومن نظرة جانبية ولم تتمتع بمصداقية كاملة، على العكس من هذا العمل الذي يتمتع بالمصداقية والشمولية”.

من جانبه، تحدّث الفنان تيسير إدريس، الذي سيشارك في العمل، عن أهمية العمل في ظل ما تتعرض له سوريا من ظروف صعبة، واصفا الدور الذي سيؤديه بالمهم والمحوري، بينما لفتت الفنانة سلاف فواخرجي إلى أن المسلسل يقدم البيئة الشامية بشكل “صادق ومختلف”.

وكانت فواخرجي أعلنت منذ فترة عن أنها ستؤدي دور بطولة المسلسل بالاشتراك مع الفنان أيمن زيدان وقالت “مع الرجل الشجاع الذي ليس له نهاية… مجددا”، في إشارة إلى مسلسل “نهاية رجل شجاع” (سيناريو حسن م. يوسف، وإخراج نجدة إسماعيل أنزور) الذي لعب بطولته زيدان وعُرض عام 1994 ولقي شهرة واسعة.

أما الفنان وضاح حلوم فأعرب عن سعادته باشتراكه في هذا العمل وضرورة تقديم التراث والبيئة الشامية والتغني بالحضارة السورية.

يشار إلى أن المسلسل سيكون من إخراج سمير حسين، و يضم نخبة من الممثلين النجوم، منهم سامية الجزائري وصباح الجزائري وشكران مرتجى وكندة حنا وفايز قزق وزهير عبدالكريم.

أما في ما يخص شارة “الكندوش” فقد أوضح أيمن رضا في وقت سابق أنها ستكون من غناء الفنان اللبناني معين شريف وألحان رضوان نصري.

14