العراق يتحدى البحرين في نهائي غرب آسيا

منتخب العراق يتأهل إلى نهائي بطولة غرب آسيا بعد تصدره المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط فيما بلغ منتخب البحرين النهائي بعد تصدره المجموعة الثانية برصيد سبع نقاط.
الأربعاء 2019/08/14
انتظار التتويج

سيكون عشاق الكرة العربية والآسيوية على موعد مع مباراة العراق والبحرين النهائية اليوم الأربعاء، والتي تقام على ملعب مدينة كربلاء الدولي والذي سيشهد حفل ختام البطولة، وتسليم الكأس والميداليات الذهبية للمنتخب الفائز.

أربيل (العراق)- تعرف اليوم هوية بطل النسخة التاسعة من بطولة غرب آسيا لكرة القدم بعد المباراة النهائية المرتقبة بين منتخب العراق ونظيره البحريني. ويسعى أصحاب الأرض، منتخب العراق، إلى الفوز باللقاء الذي سيقام على ملعب كربلاء الدولي بين أرضه وأمام جماهيره لإسعادهم وتحقيق لقب البطولة للمرة الثانية في تاريخه فيما يسعى المنتخب البحريني للفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

ووصل المنتخب العراقي إلى نهائي البطولة بعد تصدره المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط من فوز على لبنان واليمن وفلسطين وتعادل مع سوريا. فيما بلغ منتخب البحرين النهائي بعد تصدره المجموعة الثانية برصيد سبع نقاط من فوز على الأردن والكويت وتعادل مع السعودية.

وعن تاريخ البطولة يعتبر المنتخب الإيراني الأكثر تتويجا بها إذ حققها أربع مرات فيما حققتها منتخبات العراق والكويت وسوريا وقطر مرة واحدة لكل منها. وانطلقت النسخة التاسعة من البطولة يوم 30 يوليو الماضي بمشاركة تسعة منتخبات تم توزيعها على مجموعتين؛ الأولى لعبت في كربلاء والثانية في أربيل. وضمت المجموعة الأولى منتخبات العراق ولبنان وسوريا واليمن وفلسطين فيما ضمت الثانية منتخبات الكويت والسعودية والبحرين والأردن.

منتخب العراق تأهل للمباراة النهائية بوصفه بطل المجموعة الأولى، وتأهل منتخب البحرين لنهائي غرب آسيا بوصفه بطل المجموعة الثانية. وسيكون النهائي التاسع في تاريخ تلك البطولة التابعة لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم، حيث فاز بها منتخب إيران أربع مرات، بينما فازت أربعة منتخبات باللقب مرة واحدة وهي العراق والكويت وسوريا وقطر، وعليه فإن منتخب العراق يبحث عن اللقب والتتويج الثاني تاريخيا له، بينما يبحث منتخب البحرين عن التتويج الأول تاريخيا.

وفي سياق متصل قدم الاتحاد العراقي لكرة القدم اعتذاره لنظيره البحريني لتأخر وفد منتخب البحرين في مطار النجف بسبب منح أعضاء الوفد تأشيرات الدخول التي لم يحصلوا عليها مسبقا، الأمر الذي ولد استياء لدى البعثة البحرينية المشاركة في بطولة غرب آسيا. ووصل منتخب البحرين إلى مطار النجف الاثنين قادما من مدينة أربيل.

وذكر الاتحاد في بيان له ردا على بيان مماثل للاتحاد البحريني حسب ما جاء في ذلك “نستغرب صدور بيان من الاتحاد البحريني الشقيق، ذكر فيه حدوث بعض الإشكالات الإدارية عند قدوم وفد المنتخب من مطار أربيل إلى مطار النجف”. وأضاف “المنتخب البحريني دخل إلى مدينة أربيل بموجب تعليمات حكومة إقليم كردستان دون الحصول على تأشيرة الدخول، ما تطلب الحصول عليها في مطار النجف الدولي، وأن الإجراءات الإدارية هي من تسببت في تأخير الوفد كما يحدث في كل مطارات العالم”.

النهائي سيكون التاسع في تاريخ البطولة التابعة لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم، حيث فاز بها منتخب إيران أربع مرات

وأشار البيان إلى أن “الاتحاد العراقي يسعى لإنجاح بطولة غرب آسيا ولا يمكن له أن يتقاعس في توفير الراحة للوفود الشقيقة، وإن حدث شيء ما فإنه لا يعدو سوى خطأ غير مقصود لا يمكن له أن يكون بابا للنيل من الأشقاء، ونقدم اعتذارنا مشفوعا بالمحبة والتقدير”.

ولعب المنتخب البحريني ضمن المجموعة الثانية لبطولة غرب آسيا التي جرت مبارياتها في مدينة أربيل مركز إقليم كردستان العراق وعلى ملعب فرانسوا حريري وتصدر لائحة ترتيبها بعد فوزه على الكويت 1-0 في آخر مبارياتها ليصل إلى نهائي البطولة.

وضمت المجموعة الثانية إلى جانب البحرين منتخبات السعودية والأردن والكويت. وأوضح منسق مباريات بطولة غرب آسيا على ملعب كربلاء الدولي عباس عبدالحسين “وفد منتخب البحرين القادم من مدينة أربيل ضم 38 شخصا، تأخر في مطار النجف ما يقارب الساعة وربع الساعة بسبب إجراءات منح التأشيرات”.

وأضاف عبدالحسين “صحيح لدى الوفد البحريني موافقة على الدخول إلا أن تعليمات مطار النجف تقتضي منح تاشيرات اضطرارية وفق إجراءات الدولة. كان على الجهة المنظمة إرسال جوازات سفر الوفد البحريني إلى مطار النجف فور تأهله إلى المباراة النهائية التي يخوضها في كربلاء، لكن هذا لم يحصل وتفاجأ وفد البحرين بالإجراء لدى وصوله قادما من أربيل”.

22