الشرق الأوسط يمثل أولوية لموسكو في مبيعاتها العسكرية

معرض ماكس 2021 فرصة للكشف عن أحدث الصناعات العسكرية الروسية.
الخميس 2021/07/22
الشبح الروسي في منافسة مع نظيره الأميركي

موسكو - تسعى روسيا تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين لتعزيز مبيعاتها من الأسلحة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال معرض ماكس 2021 الذي تحتضنه موسكو، وذلك في الوقت الذي كشفت فيه عن مقاتلة “شبح” روسية يتوقع أن تكون في منافسة محمومة مع نظيرتها الأميركية إف – 35 الأكثر تطورا في العالم.

وتنظر موسكو إلى المعرض الدولي للطيران على أنه فرصة إضافية لتعزيز مبيعاتها من الأسلحة إلى دول مختلفة حول العالم، بالإضافة إلى التسويق لتلك المنتجات الحربية لتصبح في منافسة قوية مع قوى كبرى تحتل مكانة أبرز في مبيعات الأسلحة.

ويرجّح المسؤولون الروس الحصول على مبيعات قياسية من دول شرق أوسطية تهتم بالنماذج الروسية الأكثر تطورا من المقاتلات الحربية والطائرات دون طيار، بالإضافة إلى منظومة دفاع جوي متقدمة جرى الكشف عنها خلال هذا المعرض.

سيرجي تشيمزوف: الشرق الأوسط مهم بالنسبة إلينا ونتعاون مع بلدانه بشكل مكثف
سيرجي تشيمزوف: الشرق الأوسط مهم بالنسبة إلينا ونتعاون مع بلدانه بشكل مكثف

ويرى هؤلاء أن الشرق الأوسط سيكون مثاليا لمبيعات الأسلحة الروسية التي حققت على مدار السنوات الماضية قفزة واسعة في اتفاقيات تصدير السلاح.

وتعول روسيا كثيرا على المعرض الجديد لتحريك مبيعاتها من الأسلحة إلى منطقة الشرق الأوسط. وكان تقرير أعده معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم قد أشار إلى أن صادرات الأسلحة الروسية تراجعت خلال أربع سنوات من 2016 إلى 2020 بنحو 22 في المئة مقارنة بالفترة بين 2011 و2015.

وظلت موسكو بمنأى عن تأثيرات جائحة كورونا على قطاع مبيعات الأسلحة خلال العام 2020، وذلك بفضل سياساتها التي تعمل على تنويع مصادر المشترين حول العالم.

وتؤكد روسيا أن “سجل الطلبات على الشراء خلال العام 2020 ظل عند مستوى 50 إلى 55 مليار دولار”، حيث تعوّل الآن على معرض ماكس 2021 لجذب المشترين لتعزيز صناعتها العسكرية بشكل أكبر في سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويتوقع أن تكون السعودية والإمارات ومصر ودول شرق أوسطية أخرى ضمن قائمة الدول الراغبة في شراء مقاتلات أو منظومة دفاعية روسية متطورة.

وكُشف النقاب على هامش المعرض الدولي عن تعاون بين روسيا والإمارات في مجال إنتاج مشترك لمروحية خفيفة. ويقول رئيس هيئة روستيخ الحكومية سيرجي تشيمزوف إن “منطقة الشرق الأوسط دائما مهمة بالنسبة إلينا ونتعاون مع بلدان هذه المنطقة بشكل مكثف”.

وأوضح المسؤول الروسي في تصريح لقناة “روسيا اليوم”، أن منطقة الشرق الأوسط “تشغل الثلث من مبيعاتنا من الأسلحة، لذلك نحن دائما نعرض ونبيع منتجاتنا بل ونشارك في عمليات التصميم المشتركة للأسلحة الحديثة فمثلا منظومة بانتسير يتم إنتاجها بالاشتراك مع تمويل إماراتي”.

وتحدث رئيس مؤسسة “روس كوسموس” الفضائية الروسية ديمتري روغوزين عن أوجه التعاون في مجال الفضاء مع الدول العربية، بما في ذلك الإمارات والسعودية.

وتشارك بلجيكا والمملكة المتحدة وألمانيا والهند والصين وهولندا وبيلاروسيا وكازاخستان والولايات المتحدة في معرض ماكس 2021 الذي يستمر إلى غاية الـ25 من يوليو الجاري، بالإضافة إلى الشركات الروسية العاملة في مجال صناعة الطيران.

وقال بوتين في افتتاح هذا المعرض إن بلاده منفتحة على التعاون في مجال الجو والفضاء والحفاظ على أمن الطيران، مشيرا إلى أن المستقبل هو للطائرات دون طيار ولتطبيق الذكاء الاصطناعي في صناعة الطيران العالمية.

وأعلنت روسيا أن تلقت العشرات من الطلبات لشراء الطائرات المسيرة الروسية من طراز “Orion-E” من دول شرق أوسطية وأفريقية، بالإضافة إلى دول مجاورة لروسيا.

ويقول المدير العام لشركة “روس أبورون إكسبورت” ألكسندر ميخيف في مقابلة مع وكالة سبوتنيك إنه يتوقع منافسة الطائرات الروسية دون طيار مع نظيرتها الأميركية والصينية والإسرائيلية في منطقة الشرق الأوسط، وهي المنطقة أحد أكثر الأسواق تشبعا وإثارة للاهتمام من قبل روسيا.

ولم تكن الطائرات دون طيار الروسية في السنوات السابقة محل منافسة مع الشركات الأميركية والإسرائيلية والصينية، لكن ما عرضته موسكو في معرض ماكس 2021 يتوقع أن يثير اهتمام الدول الشرق أوسطية والأفريقية بصفة عامة.

سباق نحو التسلح
سباق نحو التسلح

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن رئيس الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري ديمتري شوغاييف الأربعاء أن بلاده بدأت مفاوضات أولية مع العملاء الأجانب بشأن توريد محتمل للمقاتلة الروسية “سوخوي – 57” من الجيل الخامس، والتي زودت بتقنيات عالية وخصائص متميزة.

وتعتبر “سو – 57”، كما يطلق عليها في روسيا، أحدث مقاتلة روسية متعددة المهام من الجيل الخامس؛ وهي مخصصة لتدمير جميع أنواع الأهداف الجوية والبرية وعلى سطح الماء.

وتقول روسيا إن المقاتلة الجديدة تجمع بين القدرات العالية على المناورة والتحليق بسرعة تفوق سرعة الصوت، بالإضافة إلى تزويدها بأحدث المعدات الإلكترونية؛ فضلا عن صعوبة اكتشافها ما يضمن لها التفوق على الطائرات المنافسة.

ويقول شوغاييف إن دولا عدة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا مهتمة كذلك بالمقاتلة الروسية الجديدة “تشيك ميت”، وهي من أفضل الطرازات مثل “سو – 57”.

وظلت المعلومات عن مقاتلة “الشبح” الروسية شحيحة حتى اليوم الذي كشف عنها في معرض ماكس حيث لن تقوم بطلعتها الأولى قبل 2023.

والطائرة التي صمّمتها شركة سوخوي الروسية لمنافسة المقاتلة الشبح الأميركية إف – 35 تتميّز خصوصاً بأنّ كلفتها أقلّ بكثير من كلفة منافستها الأميركية، وقد عرضت للمرة الأولى أمام الجمهور الثلاثاء الماضي في معرض ماكس 2021.

وتصف الشركة الروسية للصناعات العسكرية “روستك” الطائرة بأنها مقاتلة خفيفة ذات محرك واحد من الجيل الخامس، تتضمن “حلولا مبتكرة” من بينها الذكاء الاصطناعي.

وتسعى روسيا لغزو أسواق الأسلحة العالمية عبر التنويع في الصناعات العسكرية ومنافسة نظيرتها الأميركية في هذا المجال في سوق تبدو مفتوحة أكثر على الرغم من العوائق التي تظهر أحيانا أمام الروس.

7