السعودية ماضية في تمكين المرأة: هلا التويجري رئيسا لهيئة حقوق الإنسان

المملكة تؤكد على سيرها قدما في مسار يعزز مكانة المرأة السعودية.
الجمعة 2022/09/23
قصة نجاح

الرياض - أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الخميس أمرا يقضي بتعيين هلا بنت مزيد بن محمد التويجري رئيسا لهيئة حقوق الإنسان بمرتبة وزير، في خطوة جديدة نحو المزيد من تمكين المرأة السعودية.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” بأن الملك سلمان أصدر أمرا بإعفاء عواد بن صالح العواد من رئاسة هيئة حقوق الإنسان وتعيينه مستشارا في الديوان الملكي برتبة وزير، وتعيين هلا بنت مزيد بن محمد التويجري، خلفا له في المنصب.

ويرى مراقبون أن تعيين التوجيري في منصب رئيس هيئة حقوق الإنسان التي تأسست في العام 2005، هو رسالة مزدوجة، أرادت من خلالها المملكة التأكيد على سيرها قدما في مسار تعزيز مكانة المرأة ومنحها فرصة لتولي مناصب قيادية، وعلى إيلائها الاهتمام اللازم بملف حقوق الإنسان.

وهلا بنت مزيد التويجري هي الأمينة العامة لـ”مجلس شؤون الأسرة” منذ يونيو 2017، وهي رئيسة فريق تمكين المرأة في “مجموعة العشرين”، ومستشارة إدارية في “وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية” بالمرتبة الخامسة عشرة منذ أبريل 2021.

كما تشغل عضوية المجلس الاستشاري للبرنامج الثقافي في “الجمعية العربية السعودية للثقافة والتراث”، وعضوية لجنة المرأة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “إسكوا”، ولجنة عمل المرأة في “منظمة العمل العربية”.

ونالت التويجري “وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية” عام 2021.

وتولي التوجيري اهتماما كبيرا بالدفاع عن حقوق المرأة وتعزيز حضورها في الشأن العام، وسبق وأن ألقت في العام 2019 كلمة في مقر الأمم المتحدة في نيويروك سلطت فيها الضوء على أهمية دور المرأة في المملكة.

وقالت التويجري حينها إن السعودية مستمرة في استثمار طاقات المرأة وتنمية مواهبها، وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية المجتمع.

3