الترجي يضيف الدولي ياسين مرياح إلى لائحة صفقاته الصيفية

الأزمات المالية تخفض وتيرة الانتقالات الصيفية لكبار تونس.
السبت 2022/08/06
قادم بقوة

تشير الأرقام إلى أن الترجي الرياضي بطل الموسم المنقضي والملعب التونسي الذي حقق عودته في ختام الموسم الماضي إلى قسم الأضواء هما أكثر الفرق التي أبرمت تعاقدات إذ ظفر الترجي إلى حد الآن بخدمات العديد من اللاعبين ولا يزال فريق باب سويقة يسعى إلى تعزيز رصيده البشري بصفقات أخرى.

تونس - نجح نادي الترجي التونسي في إضافة المدافع الدولي ياسين مرياح إلى صفقاته المبرمة في الميركاتو الصيفي.

وأجرى اللاعب القادم من نادي العين الإماراتي الفحص الطبي بنجاح قبل أن يمضي عقدا لمدة موسمين مع الترجي.

وسبق لمرياح أن لعب لفرق المتلوي والصفاقسي في الدوري التونسي قبل احترافه في أندية أولمبياكوس اليوناني وقاسم باشا وتشايكور ريزه سبور التركيين والعين الإماراتي.

وانضم مرياح في صيف 2021 إلى العين الإماراتي بعقد لمدة موسمين مع أولوية التجديد لموسم إضافي قادما من نادي أولمبياكوس اليوناني، قبل أن يفك اللاعب عقده مع بطل الدوري الإماراتي الأسبوع الماضي بالتراضي قبل نهاية العقد. وغاب ياسين مرياح عن الملاعب لفترة تزيد عن 7 أشهر بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة خلال مباراة تونس ومصر في نصف نهائي كأس العرب “فيفا قطر 2021”.

وانضم مرياح (29 عاما) إلى اللاعبين حسام دقدوق ومحمد بن علي وعزيز فلاح والجزائري رياض بن عياد الذين وقعوا عقودا مع الترجي في فترة الانتقالات الصيفية.

مواصلة المشوار

ياسين مرياح غاب عن الملاعب لفترة تزيد عن 7 أشهر بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة خلال مباراة تونس ومصر

عودة الهوني مع تأكيد كوليبالي لرغبته في مواصلة المشوار جعلت عدد الأجانب المتواجدين حاليا خلال حصص التمارين يرتفع إلى 7 أسماء، وهم: محمد أمين توغاي – رياض بن عياد – فوسيني كوليبالي – دافيد كوفي – إنيو إيوالا- صابر بوقرين – حمدو الهوني، الأمر الذي سيفرض على فريق باب سويقة بعد تنقيح الجامعة لقوانين اللاعبين الأجانب الذي ينص على ألاّ يتجاوز عدد الأجانب في كل فريق 6 لاعبين مقابل السماح لـ4 أسماء فقط بالتواجد في التشكيلة الأساسية أن يتخلى عن أحد لاعبيه الأجانب حيث يعد دافيد كوفي الأقرب من التواجد خارج قائمة الفريق إما بالتفريط في خدماته في شكل إعارة نظرا إلى تواجد عدة مطالب من فرق تنشط في الرابطة المحترفة الأولى للظفر بخدماته أو إلحاقه بفريق النخبة.

تجربة فاشلة

أعطى أنيس البدري، لاعب الترجي التونسي، موافقته لتمديد عقده مع فريق باب سويقة، لموسم آخر، بعد نهاية عقده في يونيو الماضي.

أنيس البدري كان قد عاد إلى فريق باب سويقة في يناير 2021، بعقد يمتد إلى يونيو 2022، بعد تجربة فاشلة مع اتحاد جدة.

ولم يخض البدري في الموسم المنصرم، إلا مقابلات قليلة بسبب الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الظهر والتي فرضت عليه في أغسطس 2021 الخضوع لعملية جراحية والابتعاد عن أجواء الملاعب لفترة طويلة.

الملعب التونسي تعاقد مع بلال الماجري ونضال بن سالم وأيوب التليلي في انتظار إتمام المزيد من الصفقات لاحقا

وتلقى أنيس البدري في الفترة الأخيرة العديد من العروض، بعد أن أصبح حرا في تنقله، ولعل أبرز هذه العروض عرض الرجاء البيضاوي المغربي الذي يشرف عليه المدرب التونسي المخضرم فوزي البنزرتي. لكن البدري رفض كل العروض، ليقرر مواصلة المشوار مع الترجي وينتظر أن يوقع على العقد الجديد مع فريق باب سويقة.

ويذكر أن البدري بدأ مسيرته الكروية في أولمبيك ليون الفرنسي، قبل أن يخوض عدة تجارب احترافية، كان أهمها مع فريق ليل الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية، بالإضافة إلى فريق موسكورن في الدوري البلجيكي الممتاز.

أما الملعب التونسي فقد تعاقد مع بلال الماجري ونضال بن سالم وأيوب التليلي في انتظار إتمام المزيد من الصفقات لاحقا. كما أبرم مستقبل سليمان 3 صفقات وتتعلّق بفراس بن عمار ومهاب عوينة وكريم البناني، وفيما اقتصرت بعض الفرق الأخرى على تعاقد وحيد لا تزال البقية تنتظر أول صفقة.

ويطرح النسق البطيء الذي تسير به وتيرة فترة الانتقالات الصيفية الحالية نقاط استفهام عديدة فهل أن الفرق اتخذت مسار التقشّف بسبب الصعوبات المالية واتعاظا من دروس الماضي في إبرام صفقات قد تبوء بالفشل وتكلفها فيما بعد خطايا مالية طائلة أم أن الأمر يعود إلى غياب مواهب قادرة على كسب ثناء وإعجاب الملاحظين وتوفير الأموال للتعاقد معها.

على غرار الأفريقي، النجم الساحلي يجد نفسه عرضة لعقوبة المنع من الانتدابات لثلاث فترات متتالي

 اتسعت رقعة الأزمات المالية للأندية وحتى تلك التي كانت قادرة على تسيير أمورها بأيسر السبل رفعت راية العجز والاستسلام ولم تعد قادرة على خلاص مستحقات لاعبيها فتتالت عليها عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم مالية تارة وتجاوزت ذلك إلى عقوبة المنع من الانتدابات.

وتلقت إدارة الأفريقي إشعارا من الاتحاد الدولي لإعلامها بقرار المنع من الانتدابات لثلاث فترات من الميركاتو.

على غرار الأفريقي، وجد النجم الساحلي نفسه عرضة لعقوبة المنع من الانتدابات لثلاث فترات متتالية بسبب 3 ملفات وهي مستحقات دواروين غونزاليز الفينزويلي ومستحقات الأهلي المصري من صفقة انتقال الإيفواري سليمان كوليبالي وقدرها مليون و400 ألف دولار إضافة إلى خطايا التأخير إلى جانب مستحقات هلال الشابة من صفقة عمر كوناتي وقدرها ملياران.

والتحق الصفاقسي بالركب بعدما أصدرت غرفة فض النزاعات بالاتحاد الدولي قرارا يلزم النادي بدفع جملة من المبالغ المالية لفائدة لاعبه السابق ماليك إيفونا مع تسليط عقوبة المنع من الانتداب لثلاث فترات.

19