اكتشاف أكثر من ألف جين مرتبط بمضاعفات كورونا

باحثون يستخدمون تقنيات الذكاء الاصطناعي للتعرف على الجينات المرتبطة بظهور مضاعفات لفايروس كورونا على المرضى الذين يعانون منه.
الخميس 2022/06/23
استجابة البشر عند الإصابة بالفايروس تختلف

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة)- اكتشف فريق من الباحثين من الولايات المتحدة وبريطانيا أن هناك جينات معينة لدى البشر تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة عند الإصابة بفايروس كورونا المستجد.

ومن المعروف أن السن ومؤشر كتلة الجسم والمشكلات الصحية السابقة كلها أسباب تؤدي إلى اختلاف استجابة البشر عند الإصابة بالفايروس المستجد، غير أن الدراسات العلمية أثبتت أن الجينات تضطلع أيضا بدور مهم في تحديد احتمالات التعرض لمضاعفات عند الإصابة بالمرض.

وتهدف الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة شيفيلد في بريطانيا وستانفورد في الولايات المتحدة، ونشرت في الدورية العلمية “سيل سيستم”، إلى معرفة لماذا يصاب بعض البشر بمضاعفات خطيرة أو يقضون نحبهم عند الإصابة بفايروس كورونا، في حين يتعافى آخرون بعد أن تظهر عليهم أعراض طفيفة.

واستخدم الفريق البحثي تقنيات الذكاء الاصطناعي للتعرف على أكثر من ألف جين مرتبط بظهور مضاعفات لفايروس كورونا المستجد على المرضى الذين يعانون منه.

h الدراسات العلمية أثبتت أن الجينات تضطلع أيضا بدور مهم في تحديد احتمالات التعرض لمضاعفات عند الإصابة بالمرض

ونقل الموقع الإلكتروني “ميديكال إكسبريس” المتخصص في الطب عن جوناثان كوبر الباحث في قسم علوم الجهاز العصبي في جامعة شيفيليد قوله “لقد اكتشفنا خلال الدراسة التركيب الوراثي المرتبط بالإصابة بفايروس كورونا، ووجدنا أن هناك أكثر من ألف جين مسؤول عن 75 في المئة من المحفزات الجينية التي تؤدي إلى تفاقم أعراض المرض”.

وفي إطار الدراسة، اعتمد الباحثون على قاعدة بيانات ضخمة تضم أنسجة رئوية من 19 نوعا مختلفا، بما في ذلك الخلايا الظهارية التي تمثل خط الدفاع الأول ضد عدوى الجهاز التنفسي، فضلا عن أنسجة مرضى مصابين بمضاعفات خطيرة جراء الإصابة بفايروس كورونا، كما درس الباحثون خلال الدراسة الطفرات الجينية التي يمكن أن تكون من أسباب الإصابة بمضاعفات خطيرة للمرض.

وأظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفايروس كورونا في أنحاء العالم تجاوز 540.5 مليون حالة حتى صباح الأربعاء.

وأوضحت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن إجمالي الإصابات وصل إلى 540 مليونا و567 ألف حالة، مقابل 539 مليونا و713 ألف حالة في مثل هذا التوقيت الثلاثاء.

وارتفع إجمالي الوفيات ليتجاوز ستة ملايين و322 ألف وفاة. كما ارتفع إجمالي عدد اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم إلى 11 مليارا و622 مليون جرعة.

وسجلت الصين 126 إصابة جديدة بفايروس كورونا يوم الثلاثاء، منها 31 إصابة مصحوبة بأعراض و95 دون أعراض. وسجلت الصين في اليوم السابق 142 إصابة جديدة، منها 37 إصابة مصحوبة بأعراض و105 بلا أعراض. ولم تسجل البلاد وفيات جديدة لتظل حصيلة الوفيات عند 5226.

17