أصوات جديدة تنشد في دار الشعر بمراكش

لقاء شعري يندرج ضمن انفتاح دار الشعر بمراكش على جهات ومدن مغربية مختلفة وعلى منجز شعري غني.
الخميس 2019/10/10
الشاعرة مليكة معطاوي تجمع بين الكتابة الشعرية والترجمة والنقد

مراكش (المغرب)- تحت إشراف وزارة الثقافة والاتصال، وبتنسيق المديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش آسفي، تنظم دار الشعر بمراكش لقاء شعريا جديدا لفقرة “ضفاف شعرية”، وذلك مساء الجمعة 11 أكتوبر الجاري.

 ويندرج هذا اللقاء الشعري، ضمن انفتاح دار الشعر بمراكش على جهات ومدن مغربية مختلفة، ومن خلالها وعبرها، على منجز شعري غني بتعدّده ورموزه.

وتشهد فقرة ضفاف شعرية مشاركة الشعراء حسن بولهويشات، مليكة معطاوي ومحمد الأشهب، فيما يسهر الفنان المنشد جواد الشاري على إضفاء المزيد من الصفاء الروحي على فقرة ضفاف، والتي يقوم بتنشيطها الأستاذ المهدي مول الخيل.

الشاعرة مليكة معطاوي، تجمع بين الكتابة الشعرية والترجمة والنقد، أكاديمية وباحثة في النقد المقارن بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، تعتبر الشاعر حكيما برسالته الشعرية وتسعى من خلال استدعاء التمثّلات لتخطيط عوالمها الشعرية، وهذا ما فعلت في ديوانها “أسرار الظل الأخير”.

 أما الشاعر محمد الأشهب، صاحب ديوان “نقرات على قلب تداعى” و”عذرا إن تجرأت”، يجمع بين الكتابة الشعرية والتأطير والانشغال بالعمل الجمعوي في المجال الثقافي، ويمثل فضاء داركم بقلعة السراغنة، مشتلا صغيرا ينفتح على الطاقات والإبداعات المحلية والوطنية.

ويشارك في الأمسية كذلك الشاعر حسن بولهويشات، صاحب ديوان “قبل القيامة بقليل”، والذي يعتبر من الأصوات الشعرية الجديدة بالمغرب، والتي أعطت نفسا خاصا لقصيدة النثر المغربية.

ويحضر الفنان المنشد جواد الشاري، أحد المبدعين في فن المديح والسماع بالمغرب، والذي يجمع بين المدرستين المغربية الأندلسية والشرقية ويمزج بين الأشعار الصوفية وقوالب اللحن العربي التراثي.

15