أبرز تغريدات العرب: أخلاقك تحدّد من أنت

السبت 2020/11/28
بأخلاقك.. تملك كلّ شيء

AbdullahThabit@

الناجون من هذا العام سيكون لديهم الكثير ليحكوا عنه للأجيال التي لم تشهده. من الفايروس، إلى شهور الحظر، إلى البلدان الحبيسة، إلى الصمت المطبق في الشوارع والأسواق والشواطئ، المدرجات والمطارات، إلى البشر المقنعين.. إلخ! لقد فعل هذا العام كل شيء، وقبل نهايته ابتلع مارادونا.

Awraaq@

شيئان يحدّدان من أنت: صبرك عندما لا تملك شيئاً وأخلاقك عندما تملك كلّ شيء.

thikramohamedn1@

هل في العراق اليوم حكومة أم تجمع لكل أنواع العصابات؟ هل يمكن أن نقول إننا نعيش في دولة أم في ساحة فوضى يحكمها كل من هب ودب ليفتتح باسم الله دكان موت وتسلح بسلاح دفع ثمنه من ميزانية البلد ليقتل به أبناء البلد؟! ربع الله مجرد مثال للمجرمين وليس كل المجرمين.

MmaQarat@

أصفح عن الآ‌خرين ولكن لا‌ أنسى كي لا‌ أُجرح مرة أخرى، الصفح يغير وجهات النظر، بينما النسيان يفقدك الدرس.

khaledmontaser@

كفانا أسماء دلع مضللة، ما حدث في البرشا (ملوي، المنيا) من اعتداءات على الأقباط ليس فتنة وإنما جريمة، الجلسات العرفية ليست الحل، إنما هو إنفاذ القانون، حرق بيت مواطن آمن ليس مبرراً تحت أي ظرف، إنها همجية، أنتظر كلمة القانون في من ارتكبوا تلك الجريمة الشنعاء.

ZaidHamdany@

العمارة لغة اللون والشكل والتكوين، وفي عمارتنا الإسلامية يتفوق تناسق الألوان على بهرجتها، وتتفوق سلاسة الخطوط والأقواس على غموض الأشكال وتعقيداتها، وتتفوق تكوينات الفضاءات الداخلية على التكوينات الخارجية، لأنها عمارة جوهر، لا عمارة مظهر!

bashar__asad@

التلفزيون السوري، من ضمن الفقرات الإخبارية “يستطيع التمساح أن يعيش بدون طعام ولا شراب لمدة 3 أشهر” أتمنى أن يكون هذا التلميح قد وصل إلى شعبنا العزيز.

The_Salehs@

الناس اللي اتولدت بالصدفة مسلمين (دون أي اختيار أو جهد أو تفكير أو مقارنة بين الأديان) شايفين إن الترحم على أموات الأديان الأخرى حرام مهما أحسنوا إلينا وأدوا أعمالل طيبة… والأئمة والشيوخ بيأكدولهم كدة… ومش مصدقين أن الإسلام في أزمة؟ ومحتاج تنقيح ومراجعات شاملة.

adab@

لن أكون جديراً بالجواب إذا لم أكن حُراً في الأسئلة!

19